fbpx
الرياضة

الجيش يهزم آسفي بتشكيلة جديدة

العزيز أبعد الشيخي وأشرك الشاب بوطويل لأول مرة وأبقى البزغودي في الاحتياط

نجح الجيش الملكي في الفوز على أولمبيك آسفي بهدفين لصفر في المباراة، التي جمعتهما أول أمس (الأحد) بملعب المجمع الرياضي مولاي عبد الله في الرباط، لحساب الدورة الثانية من منافسات البطولة.

وعرفت المباراة غيابا للجمهور العسكري، بسبب مقاطعة ”الإلترات” للملاعب الوطنية، احتجاجا على قرار وزارة الداخلية، والقاضي بتجميد أنشطة الفصائل المساندة للأندية الوطنية.

وأحدث عبد المالك العزيز، مدرب الجيش الملكي، بعض التغييرات في التشكيلة الأساسية أمام أولمبيك آسفي، إذ أبعد محمد الشيخي، وعوضه بالمهدي كاشير، فيما اعتمد على عبد المنعم بوطويل (18 عاما) ظهيرا أيمن، بدل يوسف العمري، مع إشراك عبد الحفيظ ليركي أساسيا، في الوقت الذي حافظ على إبراهيم البزغودي في الاحتياط.

واتسمت المباراة بالندية في بداية الجولة الأولى، إذ وجد الفريق العسكري صعوبة بالغة في فرض أسلوب لعبه المعتاد، في ظل تحكم الفريق المسفيوي في وسط الميدان.

وأفلح الجيش في افتتاح حصة التهديف في الدقيقة 43 بواسطة المهدي برحمة، قبل أن يضيف زميله عبد الرحيم الشاكر الهدف الثاني عن طريق ضربة جزاء، بعد إسقاط يوسف أنور داخل منطقة العمليات  من طرف ياسين الرامي.

وتحسن إيقاع الجيش الملكي في الجولة الثانية أمام تراجع مستوى أولمبيك أسفي، الذي لم يحسن استغلال بعض الفرص المتاحة، خاصة التي أتيحت للرامي وعماد الرقيوي، فيما كاد زهير أوشن يعمق الفارق في الدقائق الأخيرة لولا تدخل أحد مدافعي أولمبيك آسفي.

وعرفت هذه المباراة مشاركة ثلاثة لاعبين من أولمبيك آسفي ضد فريقهم السابق الجيش الملكي، ويتعلق الأمر بمصطفى العلاوي ومحمد حمدان والحارس حمزة حمودي.

ورفع الجيش الملكي رصيده إلى أربع نقاط من فوز وتعادل، محتلا المركز الثالث، فيما تجمد رصيد أولمبيك آسفي في ثلاث نقاط، محتلا المركز السادس.

عيسى الكامحي

العزيز: نستحق الفوز بأكثر من هدفين

قال عبد المالك العزيز، مدرب الجيش الملكي، إن فريقه يستحق الفوز بأكثر من هدفين على أولمبيك آسفي، بالنظر إلى سيطرته على مجريات الجولة الثانية.

وأضاف العزيز في حوار مع ”الصباح الرياضي”، أن الجيش قدم مردودا جيدا رغم الصعوبة التي وجدها في الجولة الأولى، بسبب التنظيم المحكم للمنافس، مشيرا إلى أن الفوز بهدفين لصفر لا يعني أن المهمة كانت سهلة، بقدر ما وجد الفريق العسكري صعوبة في السيطرة على مجريات الجولة الأولى، وتابع ”أعتقد أن مستوى وأداء اللاعبين سيتحسن أكثر في المباريات المقبلة”.

ونفى العزيز أن يكون خلافه مع محمد الشيخي تجدد مرة أخرى، معتبرا إبعاده عن هذه المباراة يعود أساسا لاختيارات فنية ليس إلا. وأثنى مدرب الجيش الملكي على أداء اللاعبين الشباب من بينهم بوطويل وكاشير وآخرون.

الدميعي: الهدف الأول أربك حساباتنا

عبر هشام الدميعي، مدرب أولمبيك آسفي، عن أسفه للطريقة التي لعب بها فريقه أمام الجيش الملكي، خاصة في الجولة الثانية.

وأضاف الدميعي في تصريحات صحافية، أن الفريق المسفيوي بدأ المباراة بشكل منظم، قبل أن يتراجع مستواه بمجرد تلقيه هدفا في آخر دقائق الجولة الأولى، دون أن يتمكن من الرجوع في المباراة.

وأكد الدميعي أن أولمبيك آسفي وقع في أخطاء فردية، كما أن سيطرته لم تكن منظمة وافتقدت إلى التركيز والفعالية، مضيفا أن فريقه لم يحسن استغلال بعض الفرص المتاحة. واعترف الدميعي بفشل مخططه التكتيكي للفوز في المباراة، مؤكدا أن اللاعبين تأثروا بهدف الجيش الأول رغم التغييرات التي قام بها للعودة في النتيجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى