fbpx
اذاعة وتلفزيون

“خمسة وخميس على سيدنا” جديد الرباع

يستعد الفنان عبدو الرباع لإطلاق فيديو كليب جديد، يندرج ضمن الملاحم الوطنية بعنوان «خمسة وخميس على سيدنا»، وهي من كلمات وألحان الفنان نفسه، وتوزيع عبد الإله الزنوحي وإخراج محمد الغالي الرشاشدة.

وتشارك في العمل الجديد مجموعة من الأسماء الفنية، من بينها سلوى زينون وسلمى العلوي وياسمين العروي ووفاء المغربية ومستغني حميد ومراد الزهير.

وقال الرباع، صاحب الأغاني الوطنية المشهورة من قبيل «وليدات المغرب» التي يتغنى بها الصغير والكبير والرياضيون، إن العمل الجديد يعتبر أول ملحمة وطنية تنطلق من خارج المغرب، مشيرا إلى أن الفكرة جاءت نظرا لأن أغلبية المواطنين السويسريين وغيرهم من الجاليات التي تستقر بسويسرا، تسأله دائما عن الملك محمد السادس وتحرص القنوات السويسرية على بث أخبار عن إنجازاته المشرفة وميزة التواضع التي يتميز بها عن باقي زعماء العالم، جعله يفكر في إطلاق أغنية تتحدث عن إنجازات محمد السادس وتدعو له بأن يحفظه الله من عين الحساد.

وكشف المتحدث نفسه، أن العمل الجديد سهر عليه بإمكاناته الذاتية إذ لم ينل دعم أي جهة سواء كانت أجنبية أو وطنية، وهو ما جعله يستغرق وقتا طويلا يصل إلى سنتين.

وحول ما إذا كان قد اعتمد في عمله الجديد على نمط مغاير عما يعتاده الجمهور في أغانيه، قال الرباع إن «خمسة وخميس على سيدنا» تتميز بضمها خمسة أنماط موسيقية وهي الهيب هوب والأطلسي والحساني الصحراوي والراي والمغربي العصري. واعتبر الرباع العمل الجديد بمثابة عودة جديدة إلى الساحة الفنية بعد أن ترك آخر عمل له وهو «باينة فعينيهم كيحسدوني» الذي سجله باستوديو القاهرة.

وطالب الرباع زملاءه الفنانين المهاجرين بألا يتأثروا بمشاغل ديار المهجر حتى لا يفقدوا صلة الوصل مع أبناء وطنهم الأم، حاثا إياهم على إطلاق أغان تخدم القضية الوطنية وترسل رسائل المحبة إلى جمهورهم داخل المغرب.

وتمنى الفنان عبدو الرباع أن تنال أغنيته الجديدة النجاح نفسه الذي حظيت به أعماله الخالدة سواء «مونديال 98» و»وليدات المغرب» و»حلم أطفال العرب» والتي بقيت راسخة في وجدان المغاربة والتي ما زالوا يتغنون بها، معتبرا أن «خمسة وخميس على سيدنا» مادامت أغنية وطنية تتغنى بمحبوب الشعب المغربي فإنها ستلقى الإقبال الكبير من قبل الجمهور واعتبارا لأن كلماتها سهلة الحفظ وفي متناول الصغير والكبير.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى