fbpx
الصباح السياسي

لخصم يستعد لإسقاط الوزير السكوري بالضربة القاضية

يستعد مصطفى لخصم، البطل العالمي في الكيك بوكسينغ والفول كونتاكت، لإسقاط منافسه لحسن سكوري، وزير الشباب والرياضة، بالضربة القاضية خلال الانتخابات التشريعية، المقررة في سابع أكتوبر المقبل.
ويخوض لخصم، الفائز بعدة بطولات عالمية في الفول كونتاكت والكينغ بوكسيغ، وكيلا للائحة الاتحاد الدستوري، غمار الاستحقاقات الانتخابية وسط منافسة قوية من قبل أبرز المرشحين لانتزاع ثلاثة مقاعد المخصصة لإقليم صفرو.
ويجد البطل العالمي السابق لخصم نفسه وجها لوجه أمام لحسن السكوري، وزيره في الشباب والرياضة، للفوز بأحد المقاعد، إلا أن مهمته لن تكون سهلة، في ظل شعبية منافسه، الذي يتقدم وكيلا للائحة الحركة الشعبية، الحزب المتجذر في صفرو.
وستعيش صفرو على إيقاع صفيح ساخن، مع اقتراب الانتخابات التشريعية، إذ تتسابق الأحزاب لانتزاع البطاقات الثلاث المخصصة، خاصة الحركة الشعبية والأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية وحزب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي.
ولم تستبعد مصادر سياسية إمكانية أن يحتفظ الحركيون والاشتراكيون والتقدم والاشتراكية على المقاعد الثلاثة في تشريعات سابع أكتوبر.
وإذا كان حزب الحركة الشعبية يعول عن مكانة السكوري، باعتباره أحد أبناء الإقليم، للفوز بمقعد برلماني، فإن الأصالة والمعاصرة يدفع بوكيل لائحته لحسن أزلماط للدفاع عن حظوظه، شأنه شأن الاتحاد الاشتراكي، الذي جعل من إدريس الشطيبي وكيلا للائحة، فيما زكى التقدم والاشتراكية والعدالة والتنمية كلا من إدريس بوطاهر وإدريس مسكين. أما حزب الاستقلال، فأجمع على مصطفى بوزيان وكيلا للائحة.
ويضم إقليم صفرو، المنتمي إلى جهة فاس مكناس، 29 جماعة قروية وثلاث حضرية، وهي صفرو والبهاليل وإيموزار كندر.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى