fbpx
حوادث

متقاضية تحرق نفسها بابتدائية العرائش

أضرمت خمسينية، زوال أول أمس (الثلاثاء)، النار في جسدها باستعمال مادة حارقة، ببهو المحكمة الابتدائية بالعرائش، لتنقل في حالة خطيرة إلى المستشفى الإقليمي بالمدينة لتلقي العلاجات الضرورية.
ووفق مصادر «الصباح»، فإن المصابة حضرت إلى المحكمة طرفا مشتكيا في قضية تقدمت بها ضد إحدى جاراتها بالمدينة، وعندما علمت بقرار النيابة العامة، التي أمرت بالإفراج عن المتهمة ومتابعتها في حالة سراح، سكبت، في غفلة من رجال الأمن، كمية كبيرة من سائل سريع الاشتعال (دوليو) على جسدها، قبل أن تضرم النار فيه بواسطة عود ثقاب كان بحوزتها.
وذكرت المصادر نفسها، أن عناصر الشرطة وموظفي المحكمة تدخلوا على وجه السرعة لإنقاذ المصابة، وعملوا على إخماد النار المشتعلة باستعمال ملابسهم وقنينات الإطفاء الموجودة ببهو المحكمة، ثم قاموا بعد ذلك بإخطار المصالح الأمنية وعناصر الوقاية المدنية، التي حضرت على وجه السرعة إلى مكان الحادث، وعملت على نقل المصابة إلى قسم المستعجلات بمستشفى للامريم بالمدينة، الذي قام بتقديم الإسعافات الأولية لإنقاذها من موت محقق.
وحسب مصدر طبي، فإن المصابة أصيبت بحروق من الدرجة الثانية، في الرأس والصدر والأطراف، مؤكدا أن وضعها الصحي «محرج للغاية»، وهو الأمر الذي استدعى إخضاعها أولا لعلاجات مركزة بقسم الإنعاش، قبل نقلها إلى المستشفى المتخصص في علاج الحروق بمكناس، نظرا لعدم تمكن الطاقم الطبي من التعامل مع وضعيتها الصحية.
ومن المنتظر أن تفتح الجهات المختصة تحقيقا في هذه الواقعة المؤلمة، لمعرفة أسبابها ودوافعها، وذلك من أجل تحديد المسؤوليات واتخاذ المتعين.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى