fbpx
الصباح الفني

لمجرد ينافس خالد ودياب

يتنافس نجوم الأغنية الشبابية المغربية، سعد لمجرد وحفيظ الدوزي وأحمد شوقي على جائزة «الموسيقى الإفريقية» إلى جانب مجموعة من كبار الفنانين في الساحة العربية والإفريقية يتقدمهم الفنان الجزائري الشاب خالد وعمرو دياب وصابر الرباعي وتامر حسني ومحمد حماقي.

وسيعود اللقب لواحد من الأسماء الثمانية بناء على تصويت الجمهور الذي سيختار فنانه المفضل عبر رابط مخصص باسم هذه المسابقة تم نشره على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وينتظر أن يشارك أحمد شوقي في هذا السباق الغنائي بأغنيته «التسونامي» التي عرفت انتشارا واسعا لدى الجمهور المغربي، كما سيشارك حفيظ الدوزي بإحدى أغانيه التي عرفت نجاحا في الساحة الفنية، فيما يستعد النجم سعد لمجرد للمشاركة بأغنيته «انت معلم» التي حققت نجاحا غير مسبوق في الساحة المغربية والعربية وجعلت كبار الفنانين في العالم العربي يتهافتون على الغناء باللهجة المغربية.

وستعرف جائزة «الموسيقى الإفريقية» النسخة 2016 تنافسا كبيرا بين الفنانين العرب خصوصا في ظل سعي كل واحد منهم لإثبات قوته في الساحة الفنية، و مشاركة أسماء وازنة وذات تاريخ كبير، من قبيل الشاب خالد «ملك» الراي بدون منازع وكذا عمرو دياب وصابر الرباعي اللذين رغم تقدمهما في السن إلا أنهما ما زالا في أوج عطائهما وما زالا يحافظان على جمهورهما.

وارتباطا باشتداد المنافسة سيزاحم ظاهرة الأغنية الشبابية في العالم العربي الفنان المغربي سعد لمجرد الأسماء الوازنة في ظل النجاح الذي حققه فيديو كليب «انت معلم»، والمتمثل في الحفاظ على صدارته إذ حقق رقما قياسيا جديدا بالنسبة إلى «الكليبات» العربية على موقع الفيديوهات الشهير «يوتوب»، باستقطابه 346 مليون مشاهدة. وواصلت أغنية «انت معلم» تخطيها لحاجز 346 مليون مشاهدة، متجاوزة بذلك أغنية «بشرة خير» للفنان الإماراتي حسين الجسمي، لتثير بذلك ضجة وإعجابا في أوساط الساحة الفنية بالعالم العربي، بعد أن استطاعت الوصول إلى هذا الرقم القياسي في مدة وجيزة، كما أنها سبق أن نجحت في التتويج بجائزة أفضل أغنية عربية لعام 2015  في مسابقة «ديرغيست» المنظمة بمصر.

أغنية «انت معلم» من كلمات وألحان وتوزيع الفنان جلال الحمداوي، وإخراج أمير الرواني، تم إطلاقها في ماي 2015، لتحقق نجاحا كبيرا على مستوى الوطن العربي، ومنحت شهرة كبيرة للمجرد.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى