fbpx
اذاعة وتلفزيون

قطبي يسترجع 81 قطعة أثرية

استرجعت المؤسسة الوطنية للمتاحف بالرباط واحدا وثمانين قطعة أثرية، التي أقرضتها وزارة الثقافة سنة 1997 إلى متحف النجارين للفنون ومهن الخشب بفاس.

ومنذ تلك الفترة ظل متحف النجارين، الذي تتولى إدارته مؤسسة محمد كريم لمراني، يعرض تلك المجموعة من القطع الأثرية في أروقته لسنوات طويلة.

وتتكون المجموعة الأثرية من قطع تم جمعها من مصادر متعددة من بينها “دار الجامعيط بمكناس و”دار السي سعيد” بمراكش ومتحف البطحاء من فاس ومتحف الأوداية بالرباط.

واستطاعت المؤسسة الوطنية للمتاحف استرجاع تشكيلة مهمة من القطع الأثرية، التي سيتم قريبا انضمامها إلى تشكيلة التحف الدائمة بمتحف البطحاء بفاس.

وفي هذا الصدد، وقعت اتفاقية بين مهدي قطبي، رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف ومؤسسة محمد كريم لمراني، التي كانت ممثلة بنائبة الرئيس سعيدة كريم لمراني، وذلك خلال أبريل الماضي من أجل بدء برنامج تسليم التشكيلة المكونة من واحد وثمانين قطعة أثرية.

ويأتي استرجاع القطع الأثرية من طرف المؤسسة الوطنية للمتاحف في إطار مهامها، التي يخولها لها القانون 01- 09 ، وذلك من أجل الحفاظ وحماية كل التشكيلات الأثرية.

وتنتمي القطع الأثرية المكونة للتشكيلة إلى عدة قرون ماضية ومن بينها القرن العشرين والتاسع عشر والثامن عشر، والتي تعتبر متنوعة من حيث أشكالها وأحجامها.

وفي هذا السياق، تضمنت التشكيلة أبوابا منقوشة ودواليب من الخشب المنحوت وصناديق مزخرفة يدويا وكراسي وديكورات متعددة.

وكانت بعض القطع الأثرية ضمن التشكيلة ذاتها عرضت ضمن التشكيلة، التي عرضت بمتحف اللوفر بباريس وبمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى