fbpx
بانوراما

المبيدات أكثر ضررا من لسعات “شنيولا”

الأجهزة الكهربائية المحتوية على سائل تسبب عدة أنواع من الحساسية

قالت الدكتورة أمل شادي، طبيبة عامة، إن المبيدات الخاصة بالقضاء على الباعوض “شنيولا”، تعتبر أكثر ضررا من لسعاتها. وأكدت أمل شادي أن الأجهزة الكهربائية المحتوية على سائل والخاصة بمحاربة “شنيولا” تسبب أنواعا كثيرة من الحساسية. في الحوار التالي تتحدث أمل شادي ل”الصباح” عن هذه المواضيع وأخرى بتفاصيل أكثر. في ما يلي نص الحوار:
أجرت الحوار: أمينة كندي

<  ما هي أسباب انتشار الباعوضة المعروفة باسم «شنيولا»؟
<  تنتشر الباعوضة المعروفة باسم «شنيولا» في الوسطين الدافئ والرطب، كما أنها تنتشر في المستنقعات والبرك والمياه الراكدة ومياه الواد الحار، حيث تعرف تراكم بيضها، الذي ينتظر دورة مدتها ثلاثة أشهر حتى يفقص. وكل «شينولا» يمكن أن تعطي ما يقارب 200 باعوضة، وبالتالي فهنا تتجلى خطورتها.

<  ما هي أبرز الأمراض التي تكون «شنيولا» سببا في انتشارها؟
<  تعتبر باعوضة «شنيولا» من أسباب انتقال داء الكوليرا، الذي يؤدي إلى الإسهال، كما أنها تساهم في انتقال داء الملاريا وداء التيفوييد المعروف عند المغاربة ب «المكلفة». ويؤدي انتشار «شنيولا» فوق الأكل إلى الإصابة بعدة أمراض تكون من أعراضها ارتفاع درجة الحرارة والإسهال وألم في الرأس، إلى جانب أنها تكون سببا في أمراض تعفنية نتيجة تنقلها بين القاذورات وملامستها للجلد.

<  يلجأ بعض الأشخاص إلى استعمال أجهزة لمحاربة انتشار «شنيولا»، فهل لها أضرار على الصحة؟
<  تعتبر الأجهزة الكهربائية، التي تصعق «شينولا» مهمة من أجل القضاء عليها، والتي ينبغي أن يكون استعمالها في غرفة مظلمة حتى تتوجه الباعوضة إليها مباشرة. أما في ما يخص الأجهزة الكهربائية المحتوية على سائل، فإنه يمكن أن تسبب أنواعا من الحساسية عند بعض الأشخاص منها حساسية الجلد أو الأنف أو الصدر أو الحنجرة، لذلك ينصح بعدم استعمالها.

<  تعتبر المبيدات من المواد المستعملة للقضاء على «شنيولا»، فما هي أضرارها؟
<  هناك بعض الأشخاص الذين بعد رش المبيدات المضادة ل»شنيولا» في الغرف التي ينامون بها يشعرون باختناق، خاصة إذا كانوا مصابين بالربو، كما أن الأمر يؤدي إلى الشعور في اليوم الموالي بألم في الجهاز التنفسي وفي حالات أخرى يسبب ذلك أمراضا على المدى البعيد. وتعتبر المبيدات أكثر ضررا من لسعات «شنيولا»، لذلك ينبغي استعمالها باحتياط.

<  كيف يمكن الوقاية من لسعات «شنيولا»؟
<  تؤدي رائحة بعض النباتات مثل «الحبق» و»الخزامة» إلى طرد الباعوض، خاصة «شنيولا، لكن تبقى الوقاية الأكثر نجاعة هي معالجة مياة البرك والمستنقعات والواد الحار بالمضادات من أجل القضاء على بيضها.
ومن الأمور التي تساهم في الوقاية من لسعات «شنيولا» هي مادة «سيطرونيل»، المستخلصة من زيت النبتة ذاتها، والتي يتم بواسطتها دهن أطراف اليدين والأرجل وفوق الجبين، إذ تؤدي رائحتها إلى طردها.

<  ما هي الحالات التي تتطلب استعمال أدوية في حالة لسعات «شنيولا»؟
<  لا تتطلب لسعات «شنيولا» العادية استعمال أي دواء، لكن في حال وجود انتفاخ فإنه ينبغي استعمال مضادات الهيستامين على شكل شراب عند الأطفال فهو مضاد للحساسية، أما عند البالغين فيتم استعمال أقراص مضادات الهيستامين، بينما في حالةالانتفاخ الموضعي يتم استعمال مضادات الهيستامين الموضعية.

<  ماذا عن استعمال الكريمات المضادة للسعات «شنيولا»؟
<  تعتبر الكريمات مهمة في حالة لسعات «شنيولا» من بينها «سيسترال» أو مضادات «الإستاميل» الموضعية للأطفال أو البالغين، التي تمنع انتفاخ مكان اللسعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى