fbpx
الأولى

تداعيات الانشقاق الأوربي تصيب المغرب

والي بنك المغرب يصف خروج بريطانيا من الاتحاد بـ “تسونامي” سيؤثر سلبيا على الصادرات إلى أوربا

لم يلتفت شعب المملكة البريطانية، أول أمس (الخميس)، إلى الأصوات الكثيرة التي حذرت من تداعيات سلبية ستمس العالم أجمع إن خرجت بلاده من الاتحاد الأوربي، ففضل «المصلحة الشخصية» لبلاده وقرر التصويت بـ«نعم» في الاستفتاء العام لفائدة أكبر انشقاق يحدث داخل الاتحاد الأوربي منذ تأسيسه.
وانتصر معسكر «الخروج البريطاني» الذي ينعت إعلاميا بـ«البريكسيت»، بحصد «نعم للخروج» بنسبة 51.9 % من أصوات المشاركين في الاستفتاء، الذي لن ينجو المغرب، الشريك المتقدم للاتحاد الأوربي،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى