fbpx
بانوراما

استعمال الدقيق في “الحريرة” مضر بالأمعاء

الدكتورة أمل شادي قالت إن شرب الحليب في رمضان غير صحي

قالت الدكتورة أمل شادي، طبيبة عامة، إنه خلال رمضان تزداد المشاكل المرتبطة بالجهاز الهضمي وتحديدا الأمعاء. وتسبب عدة أطباق مغربية في مقدمتها “الحريرة” في مشاكل من بينها الانتفاخ، أو  الإسهال أو الإمساك نتيجة الإفراط في تناولها. ونصحت الدكتورة أمل شادي بعدم استعمال الدقيق في تحضير “الحريرة” لأنه يؤدي إلى تكون جدار على الأمعاء يمنع من امتصاص باقي المواد الغذائية. عن هذه المحاور وأخرى تتحدث الدكتورة أمل شادي ل”الصباح” في الحوار التالي:
أجرت الحوار: أمينة كندي

< يعاني عدد من الأشخاص مشاكل في الأمعاء خلال رمضان، فما أسباب ذلك؟
< يعاني 90 في المائة من المغاربة مشاكل الأمعاء وفي مقدمتها الإمساك أو القولون العصبي والانتفاخ، والتي تزداد حدتها مع حلول رمضان.
وغالبا ما ترتبط مشاكل الأمعاء بالنظام الغذائي المعتمد على أطباق تقليدية مغربية تؤدي إلى مشاكل صحية تكون عبارة عن انتفاخ وآلام وإسهال أو إمساك.
< ما هي أبرز الأطباق المغربية التي تؤدي إلى مشاكل في الأمعاء؟
< تعتبر “الحريرة” من الأطباق التي تكون حاضرة على أغلب موائد إفطار الأسر المغربية، والتي رغم أنها غذاء متكامل ومتوازن لكن ضررها يتجلى في أنه يتم تحضيرها بالدقيق، الذي يشكل جدارا يحيط بالأمعاء، وبالتالي يمنع من امتصاص مواد أخرى فينتج عن ذلك انتفاخ ومشاكل معوية.
ولهذا فحتى تكون “الحريرة” وجبة صحية ينبغي استعمال خضار مثل القرع أو البطاطس وطهوها على البخار ثم طحنها واستعمالها بدلا من الدقيق، كما يمكن استعمال “الخميرة البلدية” المحضرة بطريقة مغربية لأنها أفضل منه.
< هل هناك مواد غذائية أخرى تؤدي إلى الإصابة بمشاكل في الأمعاء خلال رمضان؟
< يعتبر الحليب من المواد التي يصعب هضمها خلال رمضان، إذ يتحول بعد شربه مباشرة بعد الإفطار  إلى غشاء يؤدي بالشعور بالشبع. ولهذا يفضل أن يتم الابتعاد خلال وجبة الإفطار في رمضان عن شرب الحليب، أو مع إضافة القهوة إليه أو استعماله لتحضير العصائر لأنه غير صحي.
وينبغي أيضا تفادي “السفوف” و”الشباكية” لأنها من المواد الغنية بالسكريات، كما أن رمضان يعتبر شهرا من أجل تنقية وتصفية الجسم من الكميات الزائدة من السكريات والدهنيات وليس بالإفراط في تناولها.
< ما هي النصائح التي يمكن تقديمها للصائمين في رمضان؟
< يفضل أن يتم تناول الإفطار في رمضان على مرحلتين، الأولى بأخذ حبات من التمر والماء، ثم الانتظار مدة عشر دقائق وتناول باقي الطعام بشكل بطيء وليس بسرعة حتى يتمكن الشخص من الهضم بشكل جيد ويتم تفادي مشاكل الأمعاء، التي يعتبر استعمال الخضار والفواكه من الأمور التي تقلل من حدتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق