fbpx
الرياضة

منخرطو الرجاء يطعنون في تقرير الجمع

بودريقة: البيضي قال “ماشي أنا اللي صايبت التقرير”
طعن 68 منخرطا من الرجاء الرياضي في تقرير نور الدين البيضي، ممثل الجامعة، عن الجمع العام

الذي عقده فريقهم الأحد الماضي بالبيضاء.
وأكد البيضي، في تقريره، أن الجمع العام لم يصادق على التقريرين المالي والأدبي، ومر مباشرة إلى النقطة الموالية من أشغال الجمع العام، المتعلقة بانتخاب الرئيس.
وقال البيضي إنه كتب في التقرير ما شاهده في الجمع، ولم يضف أو ينقص شيئا.
وجاء في عريضة المنخرطين أن “البيضي جانب الحقيقة والواقع، بعدما قال إن الجمع العام لم يصادق على التقريرين المالي والأدبي، معتمدا على ترجيح كفة مجموعة من الإخوة المنخرطين، قاموا بهجوم كاسح على المنصة التي كان يتوسطها نور الدين البيضي، صارخين في وجهه أنهم لم يصادقوا على التقريرين المالي والأدبي، وهذا من حقها طبعا”.
ويضيف المنخرطون الرجاويون في عريضتهم “عوض أن يضمن البيضي حقوق المنخرطين الذين كانوا أكثر من تسعين، لأنهم كانوا جالسين في مقاعدهم، أخذ بصراخ أقلية لا تتجاوز 11 منخرطا، كما يشهد على ذلك القرص الذي سنبعثه إلى الجامعة”.
وجاء في العريضة أيضا”البيضي بصفته ملاحظا فقط ليس من حقه أن يتبنى قرارا، بل أن ينقل ملاحظاته في محضر للجامعة وعلى اللجنة المختصة أن تصدر القرار الذي تراه مناسبا بعد تعميق البحث”.
وأشار المنخرطون إلى أن “البيضي لم يستطع ضبط القاعة أمام الهجوم على المنصة، حتى حجبت عنه الرؤية للأغلبية المطلقة التي ضاع حقها أمام تغاضي مسؤول الجامعة عن الاهتمام بوجودها”.
وأكد المنخرطون في ختام عريضتهم”مؤكد في الوقت نفسه احترامنا لإخواننا المنخرطين الذين اعترضوا على التصويت على التقريرين المالي والأدبي، لأن اختلاف منخرطي الرجاء عنوان على ديمقراطية الرجاويين، وغيرتهم على الفريق”.
من جانبه، قال محمد بودريقة، الرئيس السابق للرجاء، تعليقا على ذلك، ” نور الدين البيضي غير رأيه، بخصوص ما جاء في تقريره حول عدم المصادقة على التقريرين المالي والأدبي، بل قال”ماشي أنا اللي صايبت التقرير”.
وانتقد بودريقة ما أسماها الضجة التي أثيرت حول الجمع العام للرجاء والتقريرين المالي والأدبي، قائلا إن الوداد لم يقدم تقريره المالي، ولم يناقشه، ولم يصادق عليه، ومع ذلك لم تثر مثل هذه الضجة، المثارة اليوم حول الرجاء.
ويرى بودريقة أن الجامعة والعصبة الاحترافية ليس لهما دور في الجمع العام، عدا دور الملاحظ، مشيرا إلى أن مناقشة التقريرين المالي والأدبي شأن داخلي يهم منخرطي الرجاء.
عبد الإله المتقي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى