fbpx
حوادث

12 سنة لمتهم بالسرقة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، الثلاثاء الماضي، متهما في عقده الثاني ب 12 سنة سجنا نافذا، بعد متابعته من قبل النيابة العامة لدى المحكمة ذاتها، من أجل السرقة الموصوفة بالإكراه تحت طائلة التهديد بالكلاب، وفقا لفصول المتابعة من القانون الجنائي.
وجاء ذلك، بعد مثول المتهم، أمام هيأة الحكم، إذ نفى مانسب إليه من تهم الاعتداء والسرقة بالاستعانة بكلب من نوع ” بيتبول “.
 وتعود تفاصيل الملف إلى صيف السنة الماضية، إذ تعرض أحد لاعبي رجاء الحسيمة لكرة القدم لاعتداء شنيع من قبل المتهم الذي كان رفقة آخرين، بمنطقة ” إفري ” بحي مرموشة بالحسيمة، بعدما اعترضوا سبيله، وكانوا مدججين بالسيوف والهراوات وقارورات الماء القاطع، وثلاثة كلاب، حيث أجبروا الضحية وتحت طائلة التهديد بالسيوف والكلاب، على الانصياع لأوامرهم والتوقف. وانهال أفراد العصابة على الضحية بالضرب والرفس، وأطلقوا عليه كلبا من نوع “بيتبول” نهش جزءا من رجله، ما أدى إلى إصابته بجروح غائرة استدعت نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي، في الوقت الذي لاذ أفراد العصابة بالفرار نحو وجهة مجهولة، بعدما سلبوا الضحية ما بحوزته.
وفور وقوع الحادث، تم إشعار مصلحة الديمومة بمقر الأمن الإقليمي، واستنفر الحادث نفسه،السلطات الأمنية التي كثفت حملاتها بمختلف أحياء المدينة وأجرت تمشيطا شاملا لمحيط الجريمة بغية الوصول إلى هوية الجناة، إلى أن تمكنت من اعتقال المتهم الرئيسي. وبعد انتهاء مسطرة البحث التمهيدي، أحيل المتهم على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، الذي أمر بإحالته على قاضي التحقيق الذي أجرى مسطرة الاستنطاق التمهيدي والتفصيلي وأفضى ( الاستنطاق ) إلى ثبوت الفعل الجرمي موضوع المتابعة في حق المتهم رغم إنكاره، وأحيل على غرفة الجنايات التي قضت بإدانته من أجل ما نسب إليه. والتمس ممثل النيابة العامة في مرافعته بإدانة المتهم بالعقوبات المنصوص عليها قانونا، لأنه ارتكب  جريمة كادت أن تسبب عاهة مستديمة للضحية الذي ظل يعالج لمدة طويلة جراء الجروح الغائرة التي أصيب بها في رجله.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق