fbpx
الرياضة

الوزارة ترمي كرة قوانين الأندية في مرمى الجامعات

الأندية ملزمة بانتزاع اعتماد القطاع الوصي للحصول على الدعم
دعت وزارة الشباب والرياضة جميع الجامعات الرياضية إلى إبلاغ الأندية المنضوية تحت لوائها باتخاذ الإجراءات

بشأن ملاءمة أنظمتها الأساسية مع النظام الأساسي النموذجي للأندية الصادر أخيرا بالجريدة الرسمية.
وحسب معطيات ”الصباح الرياضي”، فإن وزارة الشباب والرياضة حملت المسؤولية للجامعات الرياضية من أجل إجبار الأندية والجمعيات على الانتظام وفق النظام الأساسي النموذجي، باعتباره شرطا أساسيا وضروريا من أجل حصول الجمعيات على الاعتماد من قبل الوزارة، طبقا للمادتين 9 و11 من قانون التربية البدنية والرياضة، وللمادة الخامسة من مرسومه التطبيقي التي تتضمن شروط الحصول على الاعتماد المذكور.  
ومن شأن اعتماد النظام الأساسي النموذجي من قبل الجمعيات الرياضية أن يعصف بالعديد من رؤساء الأندية الوطنية غير المعتمدة، علما أن الوزارة كان عليها أن تشرع في تطبيق هذا الإجراء قبل ملاءمة الأنظمة الأساسية للجامعات الرياضية مع النظام الأساسي النموذجي الخاص بها.
واعتبرت فعاليات رياضية أن وزارة الشباب والرياضة ارتأت تحميل الجامعات الرياضية المسؤولية، بحكم أنها لم تعمم هذه العملية على المديريات الإقليمية التابعة لها، إذ كان عليها إبلاغ كل مديرية لتخبر بدورها الأندية والجمعيات الرياضية الموجودة فوق ترابها.
وتشكل ملاءمة النظام الأساسي للجمعيات الرياضية مع النظام الأساسي النموذجي شرطا ضروريا للحصول على الاعتماد الذي يخول للأندية الحصول على الدعم من المجالس البلدية ومجالس المدينة، إذ أن الأخيرة بإمكانها رفض منح الأندية والجمعيات الدعم المالي، إذا لم تتوفر على الاعتماد المذكور. كما يساهم حصول الأندية والجمعيات الرياضية على الاعتماد من قبل الوزارة في تحويلها إلى شركات رياضية، إذ أن هذا الإجراء سيشكل ثورة في الحركة الرياضة الوطنية مستقبلا، كما أنه سيساهم في مأسسة المشهد الرياضي الوطني.
وعلى جميع الأندية عقد جموع استثنائية لملاءمة أنظمتها الأساسية مع النظام الأساسي النموذجي.
ص. م

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى