fbpx
الرياضة

شباب “الكاك” دون ملعب

يتدربون في ظروف سيئة ومنحة الجامعة تصرف على الفريق الأول
علم «الصباح الرياضي»، أن شباب النادي القنيطري، ممنوعون من التدرب على أرضية ملعب «أولاد عرفة» ذي العشب الاصطناعي منذ أزيد من ستة أشهر.
وكشفت مصادر متطابقة، أن مسؤولي الفريق قرروا إبعاد الفئات الصغرى عن ملعب «أولاد عرفة»، الذي أنجزته الجامعة بتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة والجماعة الحضرية، لاحتضان تداريب مختلف فئات النادي.
ووجد مدربو الفئات الصغرى أنفسهم مجبرين على الإشراف على تمارين يومية في ملعب المسيرة، ذي الأرضية الصلبة، والذي يفتقد إلى أبسط شروط الممارسة، أو اللجوء إلى الغابة المجاورة من أجل القيام ببعض التمارين البدنية أو اختيار إحدى ساحاتها لتمرير الكرة.
ووجهت انتقادات لاذعة إلى مسؤولي الفريق، بسبب تعاملهم مع وضعية الفئات الصغرى باستخفاف شديد، إذ لم يكلف هؤلاء أنفسهم عناء توفير الظروف المواتية للفئات الصغرى.
وتساءلت مصادر متطابقة عن مصير 120 مليون سنتيم، منحة الجامعة التي خصصتها للفئات الصغرى من أجل الرقي بمستواها، إضافة إلى منحة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المقدرة ب30 مليون سنتيم، والتي منحت للنادي من أجل اقتناء حافلة.
ورغم توصل النادي القنيطري بمنحة الجامعة، المخصصة لدعم الفئات الصغرى، إلا أن مسؤولي الفريق قرروا صرفها على الفريق الأول، الذي يعاني ضائقة مالية خانقة.
وسبق للجامعة أن هددت بحجب منحة التكوين على الفرق الوطنية التي لم تلتزم بتعهداتها إزاء الفئات الصغرى.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى