fbpx
الرياضة

الحسنية يتمسك بالسكتيوي ويتوعد طلال وكرين

جدد الحبيب سيدينو، رئيس حسنية أكادير ثقته في المدرب الحالي للفريق الأول ، عبد الهادي السكتيوي، من أجل قيادته الموسم المقبل.
وجاء تجديد الثقة في السكتيوي، لرغبة إدارة الفريق القطع مع كل الإشاعات التي راجت في محيط النادي أخيرا، والتي تقول إن إدارة النادي متجهة إلى فسخ عقدها مع المدرب الحالي للحسنية.
ونشر الفريق الأكاديري بلاغا على موقعه الرسمي، يؤكد فيه عدم تخليه عن مدربه الحالي، موضحا رغبته في الإبقاء على السكتيوي إلى نهاية عقده الموسم المقبل.
ونوهت إدارة الحسنية بالعمل الجيد الذي قام به السكتيوي، من أجل الارتقاء برتبة الفريق في سلم ترتيب البطولة، إذ بات يعتبر من أفضل الفرق في المواسم الأخيرة.
وينص عقد السكتيوي مع إدارة الحسنية، على تكوين فريق قوي قادر على المنافسة على الألقاب بدءا من الموسم المقبل، إذ رفضت إدارة الفريق التدخل في عمله إلى نهاية عقده، مع نهاية بطولة الموسم المقبل.
من جهة ثانية، من المقرر أن تعاقب إدارة حسنية أكادير ثلاثة من لاعبي الفريق الأول، بسبب طرد اثنين منهم في مباراة الرجاء الرياضي، وهما ياسين كرين وسفيان طلال، ثم نور الدين الكرش، بسبب تصريحات اعتبرت زائفة في حق النادي.
ومن المقرر أن تعلن اللجنة التأديبية عن قرارها بخصوص هؤلاء اللاعبين قريبا، علما أن الجامعة عاقبت كرين وطلال، بتوقيف الأول لمباراة واحدة، ثم توقيف الثاني أربع مباريات اثنتان منها موقوفتا التنفيذ وغرامة قدرها 3000 درهم.
ع. د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى