fbpx
الأولى

وزراء في الحكومة… حزبيون بدون شرعية انتخابية

مقاطعة وزير الصحة لأشغال اللجان البرلمانية تعكس تأويلا ملتبسا للدستور حول مشروعية الاستوزار

في رسالة إلى لجنة الشؤون الاجتماعية، بمجلس المستشارين، سحب وزير الصحة كل مشاريعه وقوانينه، معلنا مقاطعة اللجنة وبرلمانييها، وأنه لن يعود إلى المجلس ثانية. ظاهر الموقف احتجاج يخفي وراءه سلبية غير مسبوقة في التعاطي مع فكرة المساءلة التي أقرها الدستور، وخصص لها جلسات أسبوعية لمراقبة وتقييم أداء القطاع الوزاري، كما أن الفصل 67 من الدستور، يشير إلى أنه «للوزراء أن يحضروا جلسات كلا المجلسين واجتماعات لجانهما،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى