fbpx
حوادث

دراسة: نزلاء بالسجون يعيشون ظروفا مأساوية

نبهت إلى أن حالات الانتحار دليل على ضعف العناية والمراقبة النفسية والصحية

عاد واقع السجون المغربية، يدق أجراس الإنذار حول ما يعانيه نزلاؤها من معاملة تفتقد لشروط الإنسانية والكرامة واحترام حقوق الإنسان، في حدودها الدنيا، إذ نبه المرصد المغربي للسجون في مذكرة مثيرة، قدم محاورها الكبرى الكاتب العام للهيأة الحقوقية صباح الجمعة الماضي، بالرباط، (نبه) إلى أن نسبة كبيرة من نزلاء السجون محكوم عليهم العيش في ظروف لا تحقق كرامة الإنسان وتفتقد لأبسط شروط الرعاية الصحية، رغم مختلف التعديلات التي طرأت على المنظومة الجنائية الوطنية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى