fbpx
الأولى

الذباح خطط لإرباك الأجهزة الأمنية والاستخباراتية

حجز مواد ذات مفعول تفجيري قوي والخلية الإرهابية أعدت لحمام دم بضحايا كثر

اختيار 16 ماي، لتنفيذ الجرائم الإرهابية، التي خطط لها المشتبه فيه التشادي، الملقب بالذباح، كان لأهداف إستراتيجية، تحقق «البوز الداعشي» الذي عجز عن تحقيقه تنظيم القاعدة، قبل 13 سنة، حين اختار أن تكون التفجيرات الخمسة التي استهدفت خمسة مواقع في البيضاء، في يوم الاحتفال بالعيد الوطني لرجال الأمن، إثر سلسلة الأبحاث التي انتهت بحل اللغز وتعقب الفاعلين والمساهمين والمشاركين، قبل إيقافهم وتقديمهم للمحاكمة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى