fbpx
ملف الصباح

ثورة في مديرية الميزانية والتجهيز

الحكامة الجيدة للرقي بالأداء وفرض التخليق والنزاهة والعقلنة

شكلت سياسة الحموشي في مديرية الميزانية والتجهيز، ثورة، بدأت بعزل مسؤوليها وانتهت إلى الرفع من حجم الاستثمار في التجهيزات لرفع الأداء. وفي ظرف سنة، تم تجديد حظيرة سيارات الأمن الوطني، من خلال اقتناء ما مجموعه 1011 سيارة ودراجة نارية بغلاف مالي ناهز 162 مليون درهم، وأيضا تجديد المظهر الخارجي لسيارات الشرطة.
وانعكست السياسة نفسها على دوائر الشرطة ومصالح الأمن العمومي على الصعيد الوطني بتجهيزها بالمعدات المعلوماتية الضرورية، وإعادة تهيئة مجموعة من مقرات الشرطة وتجهيزها بالمعدات المكتبية والوظيفية الضرورية (مقر مفوضية الشرطة بسلا الجديدة، منطقة أمن المهدية، مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، مفوضية الشرطة بطانطان وتاونات وجرف الملحة، وكذا المباني المركزية).


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى