fbpx
حوادث

ثلاثون سنة لمتهم بالقتل بمكناس

تقرير التشريح الطبي أكد أن الوفاة  كانت نتيجة نزيف داخلي حاد

رفعت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، عقوبة المتهم (ف.ل) إلى ثلاثين سنة سجنا عوض 25 سنة، بعد إعادة تكييف الجناية المرتكبة من الضرب والجرح العمديين المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه، إلى القتل العمد دون سبق الإصرار، وبأدائه لفائدة كل واحد من المطالبين بالحق المدني، في شخص والدي الضحية، تعويضا قدره تسعون ألف درهم.
وتفجرت القضية عندما أشعرت المصالح الأمنية بمكناس بضرورة الانتقال إلى حين النجارين بالمدينة العتيقة لوجود شخص ملقى على الأرض،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى