fbpx
الأولى

إيقاف متهمين باغتصاب مسنة ودفنها حية

اعتقلوا شهرا بعد اعتدائهم جنسيا على عجوز بالتناوب

فكت عناصر الدرك الملكي بجمعة اسحيم إقليم آسفي، أخيرا، لغز الاعتداء على مسنة بعد اغتصابها، ودفنها حية تحت التراب، قبل أن يتم العثور عليها ونقلها إلى المستشفى، حيث مكثت ستة أيام إلى أن أسلمت الروح إلى بارئها.
وجاء إيقاف المشتبه فيهم، أزيد من شهر بعد ارتكابهم لجريمتهم الشنعاء، في وقت كانت أصوات المجتمع المدني تتعالى، للمطالبة بإيقافهم، بعدما جرى في وقت سابق تحديد هوياتهم، ويتعلق الأمر بثلاثة شباب في عقدهم الثالث، يتحدرون من جمعة اسحيم.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى