fbpx
الأولى

رصاص الأمن والإرهابيين يلعلع فوق سطوح بروكسيل

أعين الخيام لا تغفل مراقبة ما يجري ببلجيكا بعد حجز أسلحة في القنيطرة مصدرها العاصمة الأوربية

بعد أربعة أشهر على هجمات 13 نونبر بباريس، لم تغلق بعد لائحة المصابين بالنيران، إذ انضاف إليها، أمس (الأربعاء)، مصابون آخرون، أغلبهم رجال شرطة مكافحة الإرهاب ومحققون بلجيكيون وفرنسيون، أصيبوا بنيران أسلحة «كلاشينكوف»، استقبلهم بها إرهابيون أثناء سلسلة مداهمات لشقق يختبئون بها،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى