fbpx
الأولى

جثة مجهولة تطيح بمسؤولين أمنيين

رئيس شرطة قضائية ونائبه أهملا إبلاغ أسرة الضحية بوفاتها

انتهت جلسات استماع مطولة من قبل ضباط بالمفتشية العامة للأمن الوطني، أخيرا، إلى مسؤولين أمنيين، بعد دفن جثة فتاة رمى بها البحر، وأغفل رئيس الشرطة القضائية بمنطقة أمن يعقوب المنصور، رفقة نائبه، إبلاغ عائلتها بتحديد الأوصاف العلمية للهالكة من قبل المختبر العلمي للشرطة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى