fbpx
الأولى

“لائحتي” للسفراء والقناصلة الجدد

تأخر بلاغ رسمي خمسة أيام شجع على التسريبات والإشاعة وأساليب الخلط و”حرق الأسماء” وتصفية الحسابات

عبد العظيم الشناوي، قنصل في ميلانو لعشقه أطباق سباكيتي.
فوزي السعيدي، سفير في إسبانيا لولعه برقصات الفلامينكو ومصارعة الثيران.
ثوريا جبران، سفيرة في فرنسا، حتى يتجنب اللصوص سرقة ديوان الشعر القديم المخبأ بعناية في جيب صغير في حقيبة يدها.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى