حوادث

محاكمة متهم بالقتل بسطات

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بسطات، بمتابعة متهم بقتل شخص استفزه وشتم والدته، بالقتل العمد طبقا للفصل 329 من القانون الجنائي، وإحالته على غرفة الجنايات لمحاكمته طبقا للقانون. وكان الوكيل العام لدى استئنافية سطات، التمس من قاضي التحقيق لدى المحكمة نفسها، إجراء تحقيق أولى في مواجهة المتهم، مع اتخاذ أمر باعتقاله احتياطيا.
واستنادا إلى مصادر قريبة من التحقيق فقد توصلت عناصر درك الكارة بمكالمة هاتفية من مجهول تخبر بوقوع جريمة قتل بأحد أحياء الكارة، وعند انتقالها إلى  المكان صادفت تجمهر عدد كبير من المواطنين أمام أحد المنازل، وتبين لها بأن موضوع المكالمة جدي، وأخبرت بأن المكان كان مسرحا لجريمة قتل، وبأن الضحية لفظ أنفاسه قبل الوصول إلى المركز الصحي المحلي. فانتقلت عناصر الدرك إلى المركز، وعاينت جثة الهالك وعليها آثار الطعن بآلة حادة وجروح في الرأس.
المصادر ذاتها أضافت بأن الشكوك كانت تحوم حول متهم ورد اسمه على لسان المبلغ الأول من خلال المكالمة الهاتفية المجهولة، والتصريحات الشفوية لبعض المواطنين، مما جعل عناصر الدرك تقوم بحملة تمشيطية عن المتهم توجت بإلقاء القبض عليه بأحد الأماكن المهجورة.
وحسب المصادر ذاتها فقد أدلى المتهم باعترافات مفصلة حول الجريمة التي اقترفها، و أكد بأنه ليلة الحادث كان يحتسي الخمر قرب منزله، قبل أن يمر الضحية من أمامه وعلامات السكر المتقدم بادية عليه، فقام هذا الأخير باستفزازه، وسب والدته ، فاشتبك معه، قبل أن يستل الضحية سكينا كان يتحوزه ويهاجمه، مما جعل المتهم يضربه على رأسه بقضيب حديدي ويسقطه أرضا، وينتزع السكين منه، ويسدد له ضربة قوية، فترك الضحية مضرجا في دمائه وفر إلى مكان مهجور حيث وجدته عناصر الدرك.
هشام الأزهري (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق