fbpx
الأولى

مصرع مريض رفض أطباء علاجه بسبب “الدود”

رمي به قرب كشك أمام مدخل مستشفى ابن رشد بالبيضاء بسبب تعفنات في رجليه

«أعياه الانتظار، فقرر الموت»، هكذا نعى سائق سيارة إسعاف الرجل الستيني الذي أسلم الروح، مساء أول أمس (الخميس)، على بعد ساعات من نهاية السنة، بعد أيام من طرده من مصالح المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد، ورفض إجراء عملية جراحية عاجلة له لبتر ساقه المتعفنة التي سكنتها ديدان صغيرة، بسبب مضاعفات داء السكري.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى