fbpx
مجتمع

بلمختار يحسم في أسماء مديري الأكاديميات

حسم رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، في أسماء المديرين 12 للأكاديميات الجهوية الذين سيتم تعيينهم في الأسبوع الأول من الشهر المقبل، بعد ارتباك دام أسابيع.
ويتكتم بلمختار على لائحة المديرين الجدد في كل من الأكاديميات الجهوية لطنجة وفاس والرباط ووجدة والرشيدية وبني ملال والدار البيضاء ومراكش والعيون وكلميم والداخلة وأكادير. وكانت جهات نافذة طلبت من الوزير الوصي تعيين مقرب منها في منصب مدير الأكاديمية الجهوية للرباط، غير أن بلمختار رد طلباتها، ورفضها رفضا مطلقا، يقول مصدر مقرب منه.
وجــاء تحرك وزيــر التــربية الوطنيــة، بعــدما صادق مجلس النواب بالإجماع في جلسة عمومية انعقدت، أخيرا، على مشــروع قــانون رقم 71.15 بتغييــر وتتميـــم القـــانــون رقـــم 07.00 القاضــي بإحــداث الأكــاديميات الجهوــية للتــربية والتكوين كما تــم تــعديله من قبل لجنة التعليم والثقافة والاتصال.
ومن المنتظر أن يتم منح مهلة 3 أشهر للموظفين العاملين بالأكاديميات السابقة لتقديم طلباتهم قصد الانتقال إلى الأكاديميات المحدثة وفق التقسيم الجهوي الجديد. في سياق آخر، أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، عن فتح باب المشاركة، في مشروع “تحدي القراءة العربي” الذي أطلقته دولة الإمارات العربية المتحدة، في وجــه المتعلمات والمتعلمين بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بأسلاك التعليــم الابتــدائي والثــانوي الإعــدادي والثانوي التأهيلي.
ويهدف مشروع “تحدي القراءة العربي” بحسب ما أفاد به بلاغ لوزارة التربية الوطنية، إلى تنمية حب القراءة لدى جيل الأطفال والشباب في العالم العربي وغرسها كعادة متأصلة في حياتهم، بما ينمي مهاراتهم في التفكير التحليلي والنقد والتعبير وتعزيز قيم التسامح.
ويتوخى هذا المشروع الذي انخرطت فيه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، تمكين الأسر في العالم العربي من الإسهام في تحقيق هذه الغاية، وتأدية دور محوري في ترسيخ حب القراءة في وجدان الأجيال الجديدة.
ويأخذ هذا المشروع شكل منافسة للقراءة باللغة العربية، بين المؤسسات التعليمية بمختلف الدول العربية، يشارك فيها التلميذات والتلاميذ عبر خمس مراحل تتضمن كل مرحلة عشرة كتب وتلخيصها في جوازات معدة لهذا الغرض، تتوج بتصفيات وفق تدابير تنظيمية محددة ومعايير معتمدة، تتم على صعيد المؤسسات التعليمية والنيابات الإقليمية والأكاديميات الجهوية ثم على صعيد المستوى الوطني وصولا إلى التصفيات النهائية التي ستعقد بدبي في ماي من كل سنة.
عبد الله الكوزي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى