fbpx
حوادث

متهم “يشرمل” جاره ووالدته بالبيضاء

انتقم منه بعد أن عرضه لاعتداء بين عائلتيهما

أحالت الشرطة القضائية لسيدي البرنوصي بالبيضاء، أمس (الأربعاء) على الوكيل العام للملك شابا،

بجناية الضرب والجرح الخطيرين بالسلاح الأبيض ومحاولة القتل العمد، في حق ابن حيه ووالدته، بسبب عداوة قديمة.
وحسب مصادر «الصباح» فإن الضحية يرقد في قسم الإنعاش بالمركز الاستشفائي ابن رشد بعد إصابته بطعنات خطيرة في البطن والصدر واليد،  مشددة على أن وقوع الجريمة قرب مقر المنطقة الأمنية للبرنوصي، جنب الحي من جريمة قتل، إذ سرعان ما تدخلت العناصر الأمنية وتمكنت من منع المتهم من مواصلة طعن الضحية واعتقاله.
وحول أسباب الجريمة، أكدت المصادر، أن المتهم على عداوة بالضحية، تعود إلى نزاع سابق بين عائلتيهما، وقتها اعتدى الضحية على المتهم وتسبب له في جروح بالسلاح الأبيض، وهي الأفعال التي اعتقل بسببها وقضى عقوبة حبسية بسجن عكاشة، وعند مغادرته السجن، قرر المتهم الانتقام منه، بحكم أن تلك العقوبة لم تشف غليله، إذ ظل يحمل حقدا له، وظل ينتظر مغادرة الضحية السجن للانتقام منه.
وشددت المصادر أن المتهم كان مسافرا، لحظة خروج الضحية من السجن، وعند عودته تناول أقراصا مخدرة، وحمل سكينا من الحجم الكبير، وتربص بالضحية إلى أن شاهده يقف قرب منزله، ليتوجه نحوه ودون تردد، وجه له طعنات خطيرة، في البطن والصدر واليد، سقط إثرها مضرجا في دمائه.
وأضافت المصادر أن والدة الضحية حاولت حمايته من الاعتداء، لتتعرض بدورها للضرب من قبل المتهم، قبل أن يوجه لها طعنة غائرة في الكتف.
وشددت المصادر على أن عناصر أمنية أثارها صراخ واستغاثة الضحية بحكم أن الحي يجاور مقر المنطقة الأمنية للبرنوصي، ليتدخلوا في الحال، وأوقفوا المتهم، الذي واصل اعتداءه على الضحية وهو في حالة هستيرية،  قبل نقله إلى مقر الشرطة القضائية.
وأكدت المصادر أن الضحية ووالدته نقلا إلى مستعجلات ابن رشد لخطورة إصابتهما، سيما الضحية، الذي ما زالت تحت العناية الطبية لخطورة الطعنات التي تعرضت لها.
وأثناء تنقيط المتهم، تبين أنه من ذوي السوابق، ليتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة.
واعترف المتهم بالمنسوب إليه، مؤكدا نيته في قتل الضحية، إذ شدد على أن الأخير رغم قضائه عقوبة حبسية بعد أن اعتدى عليه،  إلا أنها لم تشف غليله، ليقرر القصاص منه.
وبعد تعميق البحث مع المتهم،  أحيل على النيابة العامة المختصة، التي أمرت بإيداعه سجن عكاشة إلى حين الشروع في محاكمته بجناية محاولة القتل .
مصطفى لطفي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى