fbpx
حوادث

الجمعية العمومية تسند مهام جديدة لقضاة برشيد

كشفت مصادر متطابقة، اتخاذ الجمعية العمومية لقضاة المحكمة الابتدائية لبرشيد، أخيرا، مجموعة من القرارات، وهمت بالأساس المصادقة على عدد جلسات المحكمة ورؤسائها، مضيفة أن «قرارات وتغييرات طفيفة» طرأت على مستوى جناح الرئاسة، حيث تولى عبد الرزاق تزاري رئاسة هيأة  العقار لجلسة الاثنين، وزميله حشادي لجلسة الأربعاء، في حين عرفت جلسات الجنحي التلبسي تغييرا ملحوظا، إذ أسندت مهام رئاسة جلسات الاثنين والأربعاء والخميس لقاضية جرى تعيينها أخيرا بابتدائية برشيد، بالإضافة إلى تكليف زميليها أسامة وعماد برئاسة هيأتين، وتكلف عزيز أخديم برئاسة جلسات السير.
وجاءت الحركة سالفة الذكر، بعد تعيين محمد دحان، رئيسا جديدا لابتدائية برشيد، ومباشرة بعد حلول لجنة من المفتشية العامة لوزارة العدل والحريات قبل أيام، وترأسها عبدالله حيمود، المفتش العام لوزارة العدل، وسجلت مجموعة من النقط الإيجابية في سجل السير العادي للمحكمة، وتصحيح مجموعة من الشوائب، فضلا عن تقدم كبير في طي خروقات ملفات سابقة، ما اعتبره متتبعون «مؤشرا إيجابيا»منذ تعيين محمد دحان رئيسا للمحكمة خلال الصيف الماضي.
وسلك الرئيس الجديد للمحكمة الابتدائية نهجا جديدا منذ تعيينه، إذ سطر برنامجا «استعجاليا» لوقف نزيف اختلالات تدبير الملفات القضائية، وترأس في بداية تعيينه جلسات رغبة منه في احترام توقيت انعقاد الجلسات، خصوصا أنه شدد في كلمة تعيينه على ما اعتبره «الحرص والجد في أداء الأمانة وتطبيقا للقانون حماية للمحاكمة العادلة».
وشدد محمد دحان خلال حفل تنصيبه رئيسا جديدا لابتدائية برشيد قادما إليها من ابتدائية خريبكة، (شدد) على جعل تعيينه» قوة دافعة للنهوض بقطاع المحكمة ومصباحا يحترق من أجل خدمة القضاء والمتقاضين رغم جسامة المسؤولية».
وأسرمحمد دحان، الرئيس الجديد بالمحكمة الابتدائية لبرشيد في كلمة له لمناسبة تنصيبه أنه « يرتجف من ثقل الأمانة في ظل حراك قوي لورش إصلاح منظومة العدالة» معربا في  السياق ذاته عن «إحساس بفخر واعتزاز،ما يدفعني إلى الحرص على تفعيل الخطاب الملكي السامي وترسيخ دولة الحق والقانون».
سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى