fbpx
ملف عـــــــدالة

المثليون في الزنازين… جناح خاص

يحظى المثليون بسجن عكاشة بالبيضاء، بمعاملة خاصة ، يؤكد مصدر لـ”الصباح”، إذ يتم وضعهم في جناح خاص، تحت حراسة مشددة، مع استفادتهم من  امتيازات، مقارنة مع بعض السجناء .
وضع المثليين في جناح خاص، يدخل أولا في خطة عمل تشرف عليها إدارة السجن والتي تهدف إلى التمييز بين السجناء، حسب نوع الجريمة ومدة العقوبة، ويأتي المثليون، لخصوصية وضعيتهم، على رأس المستفيدين من التقسيم.
يؤكد المصدر أن هناك نوعين من المثليين داخل سجن عكاشة،  الصنف الأول يجاهر  بمثليته، وآخرون يخفونها من أجل الاختلاط مع باقي السجناء.
بخصوص الصنف الأول، يؤكد المصدر ، يحظى بمعاملة وحماية خاصة من قبل الإدارة، لتفادي أي اعتداء او إهانة من قبل باقي السجناء، ولهذا الغرض، يتم تمتعيهم بفسحة في مكان خاص، ويحظون بمراقبة طبية دورية.  
المثير في النازلة، يؤكد المصدر،  أن العديد من الامتيازات التي يحظون بها، استطاعوا الحصول عليها، عبر دخولهم في معارك “نضالية” داخل السجن، إذ يشهد عليهم إصرارهم على تحقيق مطالبهم، لدرجة أن مسؤولي السجن، يضطرون للاستجابة لمطالبهم لتفادي إزعاجهم، فهم، يؤكد المصدر، أكثر عنادا بعد سجناء السلفية.
ورغم هذا الوضع الخاص، إلا أن جناحهم يشهد بين الفينة والأخرى عراكا بين هؤلاء النزلاء وتبادل الشتم والسب، لأسباب مختلفة غالبا ما تكون تصفية حسابات لوقائع تمت قبل الاعتقال، ما يدفع حراس السجن إلى التدخل لاحتوائه.
رغم ميولاتهم الجنسية إلا أن متابعاتهم لا تختلف عن باقي السجناء، إذ منهم المدانزن في جرائم القتل والسرقة والضرب والجرح، ثم الشذوذ الجنسي.
أما الصنف الثاني، أي المثليون الذين أخفوا ميولاتهم عن مسؤولي السجن،  يؤكد المصدر، أن السبب يعود إلى رغبتهم في إقامة علاقات جنسية مع بعض النزلاء، والمثير أن عددا منهم، اعتاد العيش داخل المؤسسة السجنية، إذ ما إن يغادرونها، حتى يعودوا إليها في ظرف وجيز.
م . ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق