fbpx
الرياضة

مشكلتي أنني سريع الانفعال

بنعريف لاعب الجيش قال إن الفريق سينافس  على البطولة 

أكد كريم بنعريف، لاعب الجيش الملكي، أنه لاعب سريع الانفعال، لأنه يرغب في الفوز ولا يرضى بالهزيمة، لكن ذلك لم يصل إلى حد الإساءة إلى زملائه في الفريق.

وأضاف بنعريف، في حوار مع «الصباح الرياضي»، أن الجيش الملكي سيقول كلمته هذا الموسم، وأن بإمكانه المنافسة على اللقب، وله كل الإمكانيات للقيام بذلك.

< كيف تقيم مستوى الجيش الملكي هذا الموسم؟

< الفريق يمر بأحسن أحواله هذا الموسم، والنتائج التي يحققها أفضل بكثير مما حققه الموسم الماضي، كما تدل على ذلك الرتبة الرابعة التي يحتلها في سبورة الترتيب.

 

< لماذا هذا التغيير المفاجئ خلال الموسم الجاري؟

< صراحة، التغييرات التي قام بها الفريق مع بداية الموسم الرياضي الجاري، كان لها دور كبير في هذا التحول في نتائج الفريق، بداية من التعاقد مع الإطار البرتغالي جوزي روماو، الذي يتوفر على تجربة كبيرة في البطولة الوطنية، وكذلك الشأن بالنسبة إلى التغيير في إدارة الفريق وتكليف الكولونيل بوبكر الأيوبي بالإشراف على تدبير شؤونه، ثم كذلك التعاقد مع لاعبين جدد متمرسين، والاحتفاظ باللاعبين الذين شكلوا الموسم الماضي العمود الفقري للفريق.

 

< هل يعني هذا أن المدربين السابقين فشلوا في مهامهم مع الفريق؟ 

< ليس هذا ما أود توضيحه من خلال حديثي عن روماو، فأنا تدربت على يد مجموعة من المدربين المتمرسين بالفريق، أمثال رشيد الطاوسي وسعد دحان وخليل بودراع، كلهم قدموا لي وللفريق الدعم، وحتى المدرب روماو وجد صعوبات كبيرة في بداية الموسم، والجميع يعرف أننا لم ندخل منافسات البطولة بشكل جيد وحققنا نتائج غير مرضية في الدورات الخمس الأولى، لكن روماو استطاع إجبارنا بسرعة على التأقلم مع أسلوب لعبه، وتمكن من السيطرة بسرعة على الخلل الذي عانيناه كثيرا، وهنا يكمن الاختلاف، علما أن الملعب يسبب لنا مشاكل كبيرة.

< أتعتقد أن الفريق سيلعب هذا الموسم على اللقب؟

< كل شيء ممكن، لأن مستوى الأندية البطولة الوطنية متقارب بشكل كبير، فباستثناء الفتح الرياضي والوداد البيضاوي اللذين يقدمان مستويات جيدة، فإن باقي الأندية مستواها غير متفاوت، كما أن نظام البطولة يشجع على المنافسة على اللقب في حال تحقيق نتائج جيدة، وأعتقد أن الجيش سيقول كلمته هذا الموسم، لأنه فريق الألقاب.

 

< هل أنت مرتاح للمركز الذي يضعك فيه روماو؟

< بالفعل أنا مرتاح في المركز الذي يضعني فيه روماو في كل مباراة، ويمكن أن أؤكد لك أنه المكان الذي أفضل اللعب فيه دائما، وليس لدي أي مشاكل مع زملائي بالفريق، وأتفاهم معهم جيدا دون استثناء، رغم التغييرات التي يقوم بها روماو في كل مرة.

 

< لماذا عاقبك المدرب قبل مباراة الفتح التي حقق فيها الفريق أول فوز في الموسم؟

< مشكلتي أنني لاعب سريع الانفعال، وذلك بحكم أنني أرغب في الفوز ولا أقبل الهزيمة، لكن هذا الأمر لم يدفعني يوما للإساءة إلى أحد من زملائي، وأنا أحترمهم وأقدرهم.

وبخصوص العقوبة التي تعرضت لها، كانت بعد عودة الفريق من تجمع إعدادي بالخميسات وخسرنا ضد اتحاد طنجة، وقدمت مستوى جيدا خلال المباراة وسجلت الهدف الوحيد للفريق، لكن في الأسبوع الموالي لم يشركني ولم يمنحني القميص، فقررت عدم التدرب، الشيء الذي دفعه إلى إلحاقي بالفريق الثاني، وشاركت رفقته أمام الفتح وسجلت هدفا، لكن بعد ذلك الأمور عادت إلى سابق عهدها بشكل سريع.

 

< ألا ترغب في تغيير الأجواء واللعب لفريق آخر؟

< في الوقت الحاضر لا أعتقد ذلك، فأنا أعشق فريق الجيش الملكي وأريد أن أقضي رفقته أفضل فترات مسيرتي الرياضية والفوز بالألقاب، وأدين كثيرا إلى مسؤولي الجيش الملكي بما وصلت إليه مع الفريق، في مقدمتهم المسؤول العسكري منصف بوشقيف، والمدير التقني السابق خالد الموحيد، وعزيز الصمدي ومحسن بوهلال اللذين درباني في الفئات الصغرى، وكذلك الجمهور الذي قدم لي الدعم كثيرا.

أجرى الحوار: صلاح الدين محسن

الاسم الكامل: كريم بنعريف

تاريخ الميلاد: 20 يناير 1993

طوله: 176 سنتمترا

الوزن: 65 كيلوغراما

تدرج في الفئات الصغرى للجيش الملكي 

وتكون بالمركز الرياضي العسكري

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى