fbpx
الرياضة

الأزمة تندلع بالكوكب

انقسام بشأن الطاقم التقني ومشاكل تنظيمية في مباراة اتحاد طنجة

أشعلت هزيمة الكوكب المراكشي لكرة القدم أمام ضيفه اتحاد طنجة، بهدف لصفر، في الجمعة الماضي، بملعب الحارثي، لحساب الدورة 13، فتيل أزمة قادمة داخل الفريق المراكشي.

وبدأت بعض الأصوات تتعالى مطالبة بالتغيير على المستوى التقني، في حين ترى فئات أخرى أن الضرورة تفرض تعزيز صفوف الفريق بلاعبين في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، من أجل إخراجه من أزمة النتائج التي يعيشها، قبل فوات الأوان.

وشهدت المباراة عودة إلترا «كريزي بويز» المساندة للكوكب، إلى المدرجات تضامنا مع عائلة المشجع أحمد الشناف الذي فارق الحياة قبل أسبوع، بعد أن أعلن الفريق تخصيص مبلغ 10 دراهم عن كل تذكرة لعائلة الراحل، التي حضرت والدته وبعض أفراد عائلته وطافوا بالملعب وسط عبارات تضامن من لدن جمهور الفريقين.

وعرفت المباراة مشاكل تنظيمية، إذ شهد الباب الرئيسي للملعب ازدحاما كبيرا، قبل أن يتم غلقه في وجه المشجعين، رغم توفرهم على تذاكر المباراة، كما حدث الأمر ذاته في الباب المخصص لدخول جمهور الفريق الزائر، في حين وجد العديد من ممثلي وسائل الإعلام صعوبة في ولوج الملعب.

وغاب المدرب هشام الدميعي عن الندوة، ولم يحضر من يمثله، في حين حضر عبد الرزاق بلعربي، المدرب المساعد لاتحاد طنجة، نيابة عن المدرب عبد الحق بنشيخة الذي اكتفى بالإدلاء بتصريحات للقنوات التلفزيونية، دون حضور الندوة، ما خلف استياء كبيرا لدى ممثلي الصحافة.

وتواصلت المشاكل التنظيمية خلال الندوة الصحافية، إذ غاب مكبر الصوت، قبل أن ينقطع التيار الكهربائي، ليضطر الصحافيون في مشهد غريب، إلى الاستعانة بهواتفهم من أجل رؤية محدثهم.

وقال بلعربي ”لعبنا أمام منافس منظم، غير أننا حضرنا من أجل محو آثار الهزيمة في المباراة السابقة بميداننا. كان لدينا تخوف من اللعب على أرضية الحارثي، غير أن عزيمة اللاعبين جعلتهم يتحدون الصعاب من أجل تحقيق الفوز، ما سيمنحنا مساحة لمواصلة العمل بكل حرية”.

وأضاف بلعربي ”اتحاد طنجة عاد حديثا إلى القسم الأول، لذا يبقى هدفنا الأول تثبيت أقدامنا بهذا القسم، ولم لا احتلال رتبة بين أندية المقدمة، أما لقب الدوري فالتنافس عليه يبقى محصورا بين الأندية التي حضرت ميزانيات كبيرة لأجل ذلك”.   

وعلى صعيد الأمل، فاز الكوكب على اتحاد طنجة بأربعة أهداف لهدف واحد، في المباراة التي جمعت الفريقين صباح أول أمس (السبت) بمركز التكوين بباب دكالة.

و تقدم أمل اتحاد طنجة في الشوط الأول من ضربة جزاء، غير أن أبناء كمال الصالحي تمكنوا من إحراز أربعة أهداف تناوب على إحرازها كل من بن قرعاش وساميكي والجوبي والواتيق، مع تسجيل حضور عدد من لاعبي الفريق الأول رفقة الكوكب، من قبيل المهدي الزبيري وإسماعيل كوشام وعبد الخالق أيت أورحبي.

عادل بلقاضي (مراكش)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى