fbpx
حوادث

سرقة مكتب للدراسات بالبيضاء

أحالت الشرطة القضائية لمولاي رشيد بالبيضاء، أخيرا، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، متهما من أجل جناية السرقة

الموصوفة والاحتجاز في حق عاملة نظافة، بعد محاولة سرقة مقر مكتب للدراسات العقارية.
وحسب مصادر «الصباح» فإن الضحية، وهي عاملة نظافة، عاشت فصولا من الإرهاب من قبل المتهم، الذي كبلها بمنديل كانت تستعمله غطاء للشعر، ورش على عينيها مادة حارقة، قبل أن يتدخل تلاميذ ثانوية مجاورة ويتمكنوا من محاصرته بمساعدة الشرطة.
وفي التفاصيل، أوضحت المصادر أن المتهم، من ذوي السوابق في سرقة الشقق، صعد إلى عمارة بها مكتب خاص للدراسات العقارية، ليعاين عاملة النظافة أمام باب المكتب منهمكة في تنظيفه، وفي غفلة منها أدخلها عنوة إلى داخل المكتب، وأشهر في وجهها سلاحا أبيض، طالبا منها التزام الصمت تحت التهديد بذبحها.
وأكدت المصادر أن الضحية نفذت ما طلبه منها المتهم، و لكنها ستتفاجأ به يسقطها أرضا وينزع منديلها من على شعرها، ويحكم وثاقها، قبل أن يذر مادة حارقة على عينيها، ليغمى عليها.
واستغل المتهم الوضع، ليقتحم مكتب مدير المؤسسة باستعمال مفاتيح مزورة،، ليسطو على 3000 درهم وهاتفا وحاسوبا محمولين، وعند مغادرته مكتب، عاين جلبابا من النوع الرفيع خلف الباب، ليرتديه ويغادر المكان.
وشددت المصادر على أن المتهم صادف شقيق صاحب المكتب بدرج العمارة، والذي تنبه إلى جلباب شقيقه، ما جعله يوقن أن المكتب تعرض للسرقة، فحاول اعتراض المتهم، إلا أنه أشهر في وجهه سلاحا أبيض، ليدخل الطرفان في عراك بدرج العمارة.
وشددت المصادر على أنه في اللحظة التي تعالى فيها صراخ الشقيق والمتهم بسبب المعركة بينهما داخل العمارة، استعادت العاملة وعيها، لتطل من النافذة المقابلة لثانوية مستغيثة بتلاميذها، الذين التحقوا بباب العمارة ليفاجؤوا بالمتهم وهو يحاول الهرب وبيده المسروقات والسلاح الأبيض، إذ طاردوه لمسافة طويلة، قبل أن تلحق بهم عناصر الشرطة بعد إشعارها من قبل مواطنين، وتنجح في إيقافه ونقله إلى مقر الدائرة الأمنية 26 بمبروكة.
وبعد الاستماع إلى عاملة النظافة وشقيق مالك المكتب، أحال رئيس الدائرة المتهم على الشرطة القضائية من أجل الاختصاص، ليتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة.
واعترف المتهم بالمنسوب إليه، موضحا أنه سبق أن قام بعمليات سطو عديدة على شقق بالمنطقة باستعمال مفاتيح مزورة، مشددا على أنه خطط لسرقة مكتب الدراسات العقارية منذ وقت، وأثناء التنفيذ تفاجأ بوجود عاملة النظافة، ما جعله يعرضها للاحتجاز  إلى حين سرقة محتويات المؤسسة.
م. ل

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى