الرياضة

الثلث الأول… الوداد يكرس التفوق

تألق الصاعدين واندحار الرجاء والفتح أبرز المنافسين وجيد يخطف الأضواء
أفرزت إحصائيات الثلث الأول من البطولة الوطنية لموسم 2015 – 2016، توجه الوداد الرياضي نحو الاحتفاظ باللقب ، من خلال الأرقام المسجلة إلى حدود الدورة العاشرة. ويأتي الفتح الرياضي في الدرجة الثانية من حيث المنافسة على اللقب، باحتلاله المركز الثاني على بعد نقطتين، وتوازنه في الأداء، إذ يعد الفريق الوحيد الذي فاز على المتصدر. وتظهر الأرقام أن الوداد احتل الرتبة الأولى في الثلث الأول من البطولة، خلال عشرين سنة الأخيرة ست مرات، ما يؤكد تمرسه على دخول غمار المنافسة قويا، رغم إخفاقه في العديد من المناسبات في تحقيق اللقب. وشهد هذا الثلث تألق الصاعدين اتحاد طنجة ومولودية وجدة اللذين يحتلان الرتبتين الثالثة والسابعة على التوالي، مبتعدين عن أندية كبيرة تعاني في سبورة الترتيب.  وتميز الثلث الأول من البطولة بتسجيل 167 هدفا، بمعدل 2.08 في المباراة، وهو رقم جيد مقارنة بالمواسم الأخيرة.

تميز الثلث الأول من البطولة بتألق لاعبين من قبيل عبد الرحمان الحواصلي، حارس مرمى الفتح الرياضي، الذي حافظ على نظافة شباكه لأزيد من 445 دقيقة.
كما تألق خلال هذه الفترة عبد الصمد رفيق، لاعب وسط الميدان اتحاد طنجة، الذي سجل ستة أهداف، تصدر بها ترتيب الهدافين.
ويعد الرجاء الرياضي الخاسر الأكبر في بداية الموسم، بتسجيله نتائج مخيبة للآمال، قادته إلى احتلال الرتبة 11 برصيد 11 نقطة، بعيدا عن المتصدر بـ 12 نقطة.

 167 هدفا خلال الثلث الأول
بلغ عدد الأهداف التي سُجلت خلال المباريات 80 التي أقيمت إلى حد الآن، ما مجموعه 167 هدفا، بمعدل 2.08 هدف في المباراة، وهو رقم جيد مقارنة مع السنوات الأخيرة التي شهدت عجزا تهديفيا ملحوظا.
بإسدال الستار عن مباريات الجولة العاشرة للبطولة الاحترافية لكرة القدم في نسختها الخامسة، تكون البطولة ودعت ثلثها الأول، في انتظار استكمال مجريات الثلث الثاني والثالث للكشف عن اسم البطل.

الوداد الأفضل في آخر 20 سنة
كشفت معطيات رقمية خاصة بمن تصدر البطولة الوطنية لكرة القدم خلال آخر 20 موسما كرويا، بعد إجراء مباريات الجولة العاشرة لكل موسم، على أن الوداد الرياضي، هو أكثر من تزعم البطولة بما مجموعه 6 مرات.
وفي جميع هذه المواسم الستة، تمكن الفريق الأحمر من تجاوز حاجز 20 نقطة، لكنه لم يستطع تجاوز عتبة 24 نقطة، التي تعد أعلى رصيد من النقاط يصله فريقه في البطولة الوطنية بعد إجراء 10 جولات منذ الموسم الكروي 1996 – 1997.
و في ما يلي المواسم التي تصدر فيها الوداد البطولة الوطنية خلال 20 سنة الأخيرة:
موسم 2015 – 2016: برصيد 23 نقطة
موسم 2014 – 2015: برصيد 20 نقطة
موسم 2009 – 2010: برصيد 20 نقطة
موسم 2005 – 2006: برصيد 21 نقطة
موسم 2004 – 2005: برصيد 21 نقطة
موسم 2001 – 2002: برصيد 24 نقطة

 تألق الصاعدين
تميز الثلث الأول من بطولة موسم 2015 – 2016، بتألق الصاعدين اتحاد طنجة ومولودية وجدة، إذ يحتلان على التوالي الرتبة الثالثة بالنسبة إلى اتحاد طنجة برصيد 18 نقطة، غير بعيد عن الوداد الرياضي المتصدر سوى بخمس نقاط، والرتبة السابعة بالنسبة إلى ممثل الشرق، برصيد 14 نقطة، بعيدا عن الصف 15 المؤدي إلى القسم الثاني، والذي يحتله الدفاع الحسني الجديدي بخمس نقاط.
وتميز أداء الفريقين في الثلث الأول من البطولة بالتوازن، إذ حقق اتحاد طنجة، الذي عزز صفوفه بأسماء وازنة قبل انطلاقة الموسم، ويتوفر على بنية تحتية في المستوى، خمسة انتصارات وثلاثة تعادلات، مقابل هزيمتين، في حين حقق مولودية وجدة أربعة انتصارات وتعادلين مقابل أربع هزائم.  

 الرجاء…أكبر الخاسرين
لا يجادل اثنان في أن الرجاء الرياضي، أكبر الخاسرين في الثلث الأول من البطولة، إذ أنهاه في الرتبة 11 برصيد 11 نقطة، جمعها من ثلاثة انتصارات وتعادلين، علما أنه انهزم في خمس مرات، وهو رقم قياسي بالنسبة إلى القلعة الخضراء في العقدين الأخيرين.
وليست خسارة الرجاء على المستوى الرقمي فقط، بل إنها تعدت ذلك إلى ما هو تقني، إذ تم تغيير الطاقم التقني، بتعويض الهولندي كرول برشيد الطاوسي، والمعد البدني مهدي المرزوقي بعبد الجبار المتقي، إضافة إلى فشل العديد من الأجانب في إثبات أحقيتهم في الدفاع عن القميص الأخضر.
وفي انتظار انتدابات فترة الانتقالات الشتوية، يبدو أن الرجاء يجتاز أحد أسوأ مواسمه في العقد الأخير، بعد أن بلغ العالمية قبل سنتين، وكان حاضرا بقوة في المنافسات المحلية، من خلال إحراز لقبي البطولة والكأس في موسم 2011 – 2012.

رفيق…الشيخ الهداف
عبد الصمد رفيق أحد “شيوخ” البطولة، وهدافها، القادم من المغرب التطواني إلى صفوف اتحاد طنجة، صاحب المركز الثالث، يمضي موسما أكثر من رائع في سن متقدمة.
سجل رفيق إلى حدود الجولة العاشرة ستة أهداف، متقدما على نورالدين الكرش، مهاجم حسنية أكادير، الذي سجل خمسة أهداف، يأتي بعدهما حفيظ ليركي وبديع أوك من حسنية أكادير، والمهدي النغمي، مهاجم الجيش الملكي، وزهير مترجي من الوداد الرياضي ورضا الهجهوج بأربعة أهداف، وفي المركز الرابع مجموعة من الأسماء يتقدمها الرجاويان عبد الكبير الوادي وياسين الصالحي، وياسين الذهبي من مولودية وجدة، وزايد كروش من المغرب التطواني، برصيد ثلاثة أهداف.

الحواصلي بشباك نظيفة طيلة 445 دقيقة
يتجه حارس الفتح الرباطي، الوصيف الحالي للنسخة الخامسة للبطولة الاحترافية، عبد الرحمان الحواصلي، إلى تحطيم الرقم القياسي الخاص بنظافة شباك حراس المرمى في تاريخ البطولة الوطنية لكرة القدم، وذلك بعدما حافظ على عذرية شباكه أربع مباريات متتالية.
و يبلغ إجمالي الدقائق التي حافظ فيها الحواصلي على مرماه نظيفة، ما مجموعه 445 دقيقة، هي مجموع المباريات الأربع المتتالية ( الجولة 7و8 و9 و10)، و85 دقيقة من المباراة التي سبقت ذلك، والتي جمعت الفتح الرياضي بمضيفه أولمبيك خريبكة لحساب الجولة السادسة، والتي انتهت بفوز الزوار بهدفين لواحد، وسجل “لوصيكا” في الدقيقة الخامسة من بداية المباراة.
الجولة 06: أولمبيك خريبكة 1 – 2 الفتح الرباطي
(هدف أولمبيك خريبكة سجل في الدقيقة الخامسة)
الجولة 07: الفتح الرياضي 0 – 0 الدفاع الجديدي
الجولة 08: نهضة بركان 0 – 1 الفتح الرباطي
الجولة 09: الفتح الرباطي 1 – 0 الوداد الرياضي
الجولة 10: أولمبيك آسفي 0 – 1 الفتح الرباطي

جيد يخطف الأضواء
شكل التحكيم النقطة السوداء خلال الثلث الأول من البطولة، واحتجت العديد من الأندية على مستوى أصحاب البذلة السوداء في العديد من المباريات، واعتبرتهم مؤثرين بقراراتهم في النتائج.
واعتبر المتتبعون الحكم رضوان جيد، من عصبة سوس، أقل الحكام ارتكابا للأخطاء في هذه الفترة، إذ لم يتعرض للتوقيف من قبل مديرية التحكيم على امتداد عشر جولات، وقاد جل مبارياته بقبضة من حديد رغم الانتقادات التي توجه إليه لصرامته في أداء واجبه.
الحكم الدولي جيد يعد علامة بارزة في سماء التحكيم المغربي، في زمن شكل فيه أصحاب البذل السوداء علامة استفهام كبيرة بسبب سوء إدارتهم للمباريات، والأخطاء البدائية التي يرتكبونها في مجموعة من المواجهات، ما جعل مديرية التحكيم التي يرأسها يحيى حدقة موضع تساؤل كبير حول قدرتها على تدبير هذه الحلقة المهمة في المنظومة الكروية ببلادنا.
إنجاز: نور الدين الكرف

ترتيب الأندية المتصدرة بعد الجولة العاشرة منذ 1996
يحتل نادي الوداد الرياضي صدارة الأندية التي تزعمت البطولة الوطنية لكرة القدم، بعد إجراء الجولة العاشرة طيلة المواسم العشرين الأخيرة، بما مجموعه 6 مرات، متبوعا بثنائي الجيش الملكي والرجاء الرياضي بثلاث مرات لكل واحد منهما.
و يأتي فريق أولمبيك خريبكة في الرتبة الرابعة بمرتين، ثم تحل 6 أندية ، المغرب التطواني، والفتح الرباطي، وسبورتينغ سلا، ونهضة سطات، والكوكب المراكشي، و حسنية أكادير، بمرة واحدة.
موسم 2015 – 2016: الوداد الرياضي  برصيد 23 نقطة
موسم 2014 – 2015: الوداد الرياضي  برصيد 20 نقطة
موسم 2013 – 2014: المغرب التطواني برصيد 20 نقطة
موسم 2012 – 2013: الرجاء الرياضي برصيد 23 نقطة
موسم 2011 – 2012: الفتح الرباطي برصيد 23 نقطة
موسم 2010 – 2011: أولمبيك خريبكة برصيد 20 نقطة
موسم 2009 – 2010: الوداد الرياضي برصيد 20 نقطة
موسم 2008 – 2009: الجيش الملكي برصيد 21 نقطة
موسم 2007 – 2008: الجيش الملكي برصيد 21 نقطة
موسم 2006 – 2007: أولمبيك خريبكة برصيد 24 نقطة
موسم 2005 – 2006: الوداد الرياضي برصيد 21 نقطة
موسم 2004 – 2005: الوداد الرياضي  برصيد 21 نقطة
موسم 2003 – 2004: الجيش الملكي برصيد 22 نقطة
موسم 2002 – 2003: حسنية أكادير برصيد 18 نقطة
موسم 2001 – 2002: الوداد الرياضي  برصيد 24 نقطة
موسم 2000 – 2001: الرجاء الرياضي برصيد 22 نقطة
موسم 1999 – 2000:الرجاء الرياضي برصيد 19 نقطة
موسم 1998 – 1999: سبورتينغ سلا برصيد 22 نقطة
موسم 1997 – 1998: الكوكب المراكشي برصيد 23 نقطة
موسم 1996 – 1997: نهضة سطات برصيد 21 نقطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق