fbpx
مجتمع

تلقيح 60 % من القطيع ضد الحمى القلاعية

 

في الوقت الذي ينتشر فيه الهلع في أوساط الفلاحين،

جراء انتشار مرض الحمى القلاعية، والخوف من نفوق قطعان الماشية، شدد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا”، على اتخاذ كافة التدابير اللازمة لمكافحة المرض.
وفي هذا السياق، أعلن المكتب الوطني أن عملية تلقيح الأبقار تُنفذ في ظروف ملائمة بجميع جهات المملكة، مشيرا في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه، إلى أنه تم إسناد تنفيذ هذه العملية إلى 555 طبيبا بيطريا خاصا منتدبا بالإضافة إلى المصالح البيطرية الإقليمية التابعة إلى المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.
واستنادا إلى المصدر ذاته، تم إلى حدود الجمعة الماضي تلقيح ما يناهز مليونا و820 ألف رأس من الأبقار، أي ما يعادل %60 من مجموع القطيع الوطني الذي يبلغ تعداده حوالي 3 ملايين رأس من الأبقار.
وأكد المكتب الوطني أن الحالة الصحية للقطيع الوطني إزاء مرض الحمى القلاعية مُسيطر عليها، منبها، إلى أنه لم يتم تسجيل أية بؤرة جديدة لهذا المرض منذ 13 نونبر الماضي، وأن عملية تلقيح الأبقار، التي سيتم الانتهاء من تنفيذها أواخر دجنبر الجاري، ستمكن، من جهة أخرى، من تعزيز مناعة قطيع الأبقار، مشيرا بهذا الخصوص إلى أنه تمت تعبئة كل الفاعلين، من مربي الماشية والجمعيات المهنية والغرف الفلاحية والأطباء البياطرة الخواص، علاوة على السلطات المحلية ومصالح المديريات الجهوية للفلاحية والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، لإنجاح هذه الحملة، بهدف تلقيح كل قطيع الأبقار على الصعيد الوطني.
واتخذ المكتب الوطني منذ اكتشاف المرض، عددا من التدابير لمحاصرة انتشار الداء، من بينها وضع الضيعات المصابة تحت المراقبة الصحية، ومنع الحيوانات المريضة والحساسة من الدخول أو الخروج منها وكذا المواد ذات الأصل الحيواني، إضافة إلى ذبح وإتلاف، جميع الحيوانات المصابة والمشتبه في إصابتها بالعدوى، والحيوانات المعدية، كما تم تطهير وتنظيف الضيعات، وتلقيح الأبقار الموجودة حول البؤر ومنع تنقل الحيوانات، وتجمع الحيوانات الحساسة للمرض (أبقار، وأغنام، وماعز) خاصة في الأسواق الأسبوعية والمعارض، واحترام تدابير السلامة البيولوجية بالضيعات التي سجل بها المرض، إضافة إلى تعزيز المراقبة الصحية للقطيع في جهة الدارالبيضاء سطات، وعلى الصعيد الوطني.
هجر المغلي

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى