fbpx
الرياضة

الجمهور يثور على أمن القنيطرة

شارة سوداء للاعبي الكاك احتجاجا على حرمان أنصارهم من التنقل إلى تطوان
ثار جمهور النادي القنيطري في وجه أمن القنيطرة صباح أول أمس (الأحد) على خلفية منعه من التنقل إلى تطوان ، حيث حل الفريق القنيطري ضيفا على المغرب التطواني، لحساب الدورة العاشرة من منافسات البطولة.
واندلعت مواجهات بين أفراد من رجال الأمن والجمهور في أعقاب الوقفة الاحتجاجية المنظمة صباح أول أمس (الأحد) في القنيطرة، ضدا على قرار منعه من التنقل إلى القنيطرة، إذ وقعت مناوشات بين الطرفين، قبل أن تتطور إلى استعمال الحجارة، في الوقت الذي سعى فيه فصيل «حلالة بويز» لتهدئة الوضع وإعادة الأمور إلى نصابها.
وتدخل رجال الأمن لتطويق غليان الجمهور بعد الوقفة الاحتجاجية وتفريقه للحيلولة دون حدوث شغب وتخريب، فيما نددت مكونات النادي باستمرار الحصار على أنصاره، بعد حادث وفاة المشجع التطواني زايد فايز بعد المباراة التي جمعت الفريقين بالملعب البلدي في القنيطرة قبل ثلاث سنوات.
ودخل مكتب النادي القنيطري على الخط بعد قرار المنع، إذ أوضح محمد الحلوي، رئيس الفريق، أن قرار المنع مجحف في حق الجمهور القنيطري، معتبرا إياه لا يخدم مصلحة الكرة الوطنية، سيما أن جمهور الفريقين أصدر بيانا مشتركا يدعو إلى الوئام. وأكد الحلوي أن الجمهور يعد الرأسمال الحقيقي للنادي في ظل ابتعاده عن ملعبه منذ بداية البطولة.
إلى ذلك، أكد الحلوي أن اللاعبين حملوا شارة سوداء في مباراة تطوان احتجاجا على حرمان الفريق من جماهيره، وتضامنا معها في حقها في التنقل بحرية ومساندة فريقها أينما حل وارتحل.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى