fbpx
حوادث

انتحار شاب بعد اغتصابه

وضع شاب في عقده الثالث،  أول أمس (السبت)، حدا لحياته شنقا،

داخل البيت الذي كان يقيم بدوار شرقاوة الواقع فوق تراب الجماعة القروية لأولاد سيدي علي بن يوسف، التابعة لقيادة أولاد افرج بإقليم الجديدة.
وكشفت مصادر دركية لدى سرية خميس متوح، أن أقارب الهالك بحثوا عنه بعد اختفائه، واتصلوا به مرار عبر هاتفه المحمول، قبل أن يعثروا عليه معلقا في حبل بمنزله. وأخبروا مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية، التي انتقلت إلى عين المكان وقامت بأخذ صور احترازية لجثة الشاب، قبل تحويلها نحو مستودع الأموات بالمستشفى الكبير بالجديدة.
وأمرت النيابة العامة بإخضاعها لعملية التشريح الطبي وفتح تحقيق حول ظروف وملابسات الوفاة. وأكدت المصادر نفسها، أنه تم العثور على رسالة بخط الهالك، برر فيها سبب انتحاره، مرجعا ذلك إلى معاناته النفسية جراء تعرضه في مرحلة المراهقة لاغتصاب من طرف شخص يتحدر من بني ملال لما كان يشتغل في ورش للبناء بالدار البيضاء.
وفتحت مصالح الدرك الملكي بخميس متوح بحثا حول الموضوع، واستمعت لبعض أصدقاء وأقارب الضحية، ومن المنتظر أن تستمع للمتهم باغتصاب الشاب المنتحر. وتنتظر المصالح الدركية نتيجة التشريح الطبي للتأكد أولا بأن الأمر يتعلق بانتحار وليس جريمة قتل.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى