fbpx
الرياضة

جامعة الدراجات تقدم طواف المغرب في ندوة صحافية

عقدت الجامعة الملكية المغربية لسباق الدراجات، ندوة صحافية مساء الجمعة الماضي لتقديم آخر تفاصيل تنظيمها لنسخة 2011 لطواف المغرب، بحضور اللجنة التنظيمية والتقنية للجامعة.
وقال محمد بلماحي رئيس الجامعة، إن المكتب الجامعي يحاول العمل باحترافية دورة بعد أخرى حتى يرقى طواف المغرب الذي

سينطلق يوم 25 مارس المقبل إلى مستوى كبريات الطوافات العالمية.
وأضاف، خلال الندوة الصحافية، أن الطواف بات يحظى باهتمام جميع الفاعلين خاصة من لدن وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية والمستشهرين والمحتضنين الرسميين، مشيرا إلى أن الدراجين المغاربة أصبحوا بدورهم أكثر حماسا بعدما لمسوا الأهمية التي تحظى بها حاليا رياضتهم. وأوضح بلماحي أنه يجب استغلال الاستقرار الذي يعيشه المغرب لتنظيم نسخة احترافية بكل المقاييس، خصوصا أن عددا من البلدان ألغت طوافاتها بسبب الاضطرابات التي تعيشها.
من جانبه، أكد مصطفى النجاري، المدير التقني الوطني، أن العناصر الوطنية خضعت لبرنامج تدريبي مكثف بمنطقة تاحناوت استعدادا لنسخة 2011 لطواف المغرب، مضيفا أنه شهد تجمع كل دراجي المنتخبات الوطنية، لأن استراتيجية العمل تفرض إعداد الخلف. ونوه النجاري في السياق ذاته، بالأطر الوطنية التي تشرف على استعدادات المنتخب الوطني حرف «أ» الذي يعسكر بالمركز الرياضي للقوات المسلحة الملكية والذي يسهر على متابعته طبيا بوجمعة الزاهي.
يشار إلى أن نسخة السنة الجارية لطواف المغرب ستشهد مشاركة أربعة منتخبات وطنية، على رأسها المنتخب الوطني للكبار الذي يحتل مركزا متقدما في ترتيب الاتحاد الدولي لسباقات (أفريكا تور)، ومن شأن الفوز بطواف المغرب الاقتراب من حلم التأهل إلى أولمبياد لندن 2012.  
يذكر أن طواف المغرب لهذه السنة يشتمل على 10 مراحل سيقطع خلالها المتسابقون مسافة 1570 كيلومترا انطلاقا من مدينة الجديدة مرورا بآسفي والصويرة وأكادير ومراكش أزيلال وقلعة السراغنة وبني ملال وخنيفرة، ومنها إلى فاس ومكناس في اتجاه مدينة الرباط، ومنها إلى الدار البيضاء كمرحلة أخيرة.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى