fbpx
الرياضة

انتخاب بلاتيني لولاية جديدة بالاتحاد الأوربي

أعيد، أول أمس (الثلاثاء)، في باريس بالتزكية انتخاب الفرنسي ميشال بلاتيني رئيساً للاتحاد الأوربي لكرة القدم على هامش الجمعية العمومية في العاصمة الفرنسية. وكان بلاتيني المرشح الوحيد للمنصب، وتمتد الولاية الثانية من 2011 إلى 2015.
وكان بلاتيني (55 عاماً) خلف السويدي لينارت يوهانسون في 26 يناير عام 2007 في دوسلدورف (ألمانيا). واعتبر بلاتيني وقتها مرشحا “ثورياً” من قبل منتقديه، غير أن قائد منتخب فرنسا السابق عرف كيف يفرض إصلاحاته ويقدم نفسه رجل وفاق.
وكان بلاتيني من مهندسي حل مجموعة 14 التي تضم أكبر الأندية الأوربية سامحاً بذلك بإعادة الحوار مع “كبار أوربا”، كما فتح المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوربا أمام الفرق الصغيرة بالإضافة إلى وضعه نظام المراقبة المالية للأندية.
وحدد بلاتيني الخطوط العريضة لولايته الجديدة، بينها على الخصوص محاربة الفساد والتلاعب بنتائج المباريات والتحكيم بخمسة حكام والشفافية المالية وتطوير المنتخبات الوطنية.
واعتبر بلاتيني أن لا مرشح مفضلاً لديه بين الرئيس الحالي للاتحاد الدولي السويسري جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الآسيوي القطري محمد بن همام في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة لرئاسة الفيفا في فاتح يونيو المقبل، مشيراً إلى أنه يتعين عليه مشاورة الدول الأوربية قبل الإعلان عن قرار بهذا الصدد.
وقال بلاتيني “هناك مرشحان لرئاسة الفيفا، وأنتم تسألوني لمن سيذهب صوتي، في السابق كنت مجرد ميشال بلاتيني ولم أكن أفكر سوى بنفسي، أما اليوم فأنا رئيس الاتحاد الأوربي، ويتوجب علي التفكير ملياً، التحدث بالأمر مع مختلف الاتحادات الأوربية لمعرفة رأيهم بالمرشحين، وبالتالي لم أعد أستطيع التكلم باسمي الشخصي”.
وأضاف “يتعين علي معرفة ما إذا كان المسؤولون في الاتحاد الأوربي يريدون التصويت لهذا المرشح أو ذاك، فانا رئيس الاتحاد الأوربي ولدي رأي في الموضوع لكنه يتوجب علي أن أستمع إلى الأصوات الأخرى وخصوصاً إلى أعضاء اللجنة التنفيذية “للويفا” وإلى الاتحادات الوطنية قبل أن أدلي برأي في هذا الموضوع ربما”.
وسئل ما إذا كان مهتماً بمنصب رئيس الاتحاد الدولي بعد أربع سنوات أردف بالقول “سنلتقي بعد ثلاث سنوات وسأقول لكم قراري بهذا الموضوع”.
يذكر أن بلاتر يشغل سدة رئاسة الاتحاد الدولي منذ العام 1998، في حين ترشح بن همام إلى هذا المنصب الأسبوع الماضي.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى