fbpx
الرياضة

قادرون على الفوز بـ “الشان”

بنجلون لاعب الفتح الرياضي قال إنه متخوف من تأثير نتيجة مباراة الجيش على مواجهة الرجاء
أكد عبد السلام بنجلون، لاعب الفتح الرياضي، إنه متخوف من أي مفاجأة في مباراة الجيش الملكين بالنظر إلى تأثير نتيجتها على أداء فريقه في مباراة الرجاء الرياضي. وقال بنجلون في حوار مع “الصباح الرياضي”، إن المنتخب المحلي قادر على التتويج بلقب بطولة إفريقيا للمحليين، مشيرا إلى أن الانتقادات التي تعرضوا لها غير صائبة.

 كيف هي معنوياتك قبل مواجهتي الجيش والرجاء؟
 صراحة معنوياتي مرتفعة جدا، بعد أن تمكنا من التأهل إلى نهائيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين برواندا، إضافة إلى ازدياد ابنتي إيناس بعد عودتي من تونس مباشرة.
أعتقد أنه بعد تيسر هذين الأمرين سأكون جاهزا أيضا من الناحية الذهنية للمباراتين، خاصة أن جميع الأمور سارت كيفما تمنيتها، واحمد الله على ذلك.

 هل أثر حمل زوجتك في شهرها الأخير على تركيزك مع المنتخب؟
 ليس إلى درجة كبيرة، فيمكن القول إن أي لاعب في العالم مهما كبر شأنه، لا بد أن يكون تفكيره مع عائلته في مثل هذه الظروف، سيما أنني تركت زوجتي مع والدتي التي انتقلت من فاس لرعايتها.
وأود أن أشير إلى أن طبيب الفتح الرياضي، وعدني بالتدخل في حال وجود حالة طارئة، الشيء الذي خلف ارتياحا لدي، إذ تركت زوجتي في أياد آمنة. ومن ناحية ثانية، فالواجب الوطني حتم علي أن أمر من ظروف صعبة، انتهت والحمد لله بشكل جيد.

 ألا تعتقد أن مباراتي الجيش والرجاء حاسمتان بالنسبة إلى الفتح هذا الموسم؟
 بالفعل هذا أمر صحيح 100 في المائة، لأن الفتح الرياضي وقع على انطلاقة جيدة هذا الموسم، ولم ينهزم إلا في مباراة واحدة كانت أمام الرجاء لحساب كأس العرش، علما أن الفتح لعب المباراة جيدا والفريق الأخضر فاز فيها، كما أننا في تحسن مستمر من مباراة إلى أخرى، ونرغب في تأكيد ذلك على الواجهتين، في البطولة أمام الجيش يوم السبت وفي كأس العرش أمام الرجاء الأربعاء المقبل.
وأؤكد أن المدرب وليد الركراكي واللاعبين يرغبون في الفوز بالمباراتين، لكن سنعمل على التعامل مع كل مباراة على حدة، لأننا نبحث عن الاستمرار في اللعب على الواجهتين، ومباراة الجيش لا تسمح لنا بالخطأ للاستمرار في المطاردة، علما أن فوز الجيش الذي يتخبط في مشاكل عديدة سيكون بمثابة انطلاقة جديدة بالنسبة إليه.

 ما هي المباراة الأكثر أهمية بالنسبة إليكم؟
 صراحة، نحن خائفون من المفاجأة في مباراة الجيش، لأن الديربيات غالبا ما تنتهي بفوز الفريق الضعيف، وبالتالي فهي تكتسي أهمية كبيرة في تحضيرنا أيضا لمباراة الرجاء.
ويجب علينا الفوز بها من أجل رفع سقف التحضير لمباراة الرجاء التي تكتسي أهمية في المحافظة على لقب كأس العرش الذي توجنا به الموسم الماضي.

 من يفضل بنجلون الجيش أم الفتح؟
 بكل صراحة أفضل المستوى الثابت الذي أقدمه حاليا مع الفتح الرياضي، لأن جميع المباريات التي خضتها مع الأخير قدمت أداء جيدا، وهذا ما أكد أن العيب لم يكن في بل كان في فريق الجيش الملكي، لأنني إذا لم أنجح مع فريقي فهذا يعني أنني أعاني مشكلا في أدائي.
ويمكن القول إن المستوى الذي أقدمه حاليا أفضل بكثير مما قدمته في الجيش، علما أنه في الفريق العسكري كان مستوى اللاعبين في تأرجح دائم، وأتمنى أن يعود إلى مستواه الذي عهدناه فيه، لأنه فريق لديه قاعدة جماهيرية كبيرة في البطولة، وله شخصية يعرفها الجميع.

 ما ردك على منتقدي المنتخب المحلي؟
 كنت أتمنى أن تسألني هذا السؤال، لسبب بسيط، هو أن العديد من المواقع قالت إن المنتخب الوطني المحلي فاز على ليبيا بأربعة أهداف لصفر، لأنه منتخب ضعيف، وفي المواقع نفسها قالت إن منتخب ليبيا قوي، بحكم أنه انهزم أمام الرأس الأخضر وتونس بصعوبة وكان قريبا من الفوز عليهما، فهل يعني هذا أن المنتخب الليبي يكون قويا وعندما يواجه المنتخب المغربي يصبح ضعيفا؟ هذا كلام غير معقول.
نحن واجهنا منتخبين قويين فازا بالنسختين الأولى والثانية لبطولة إفريقيا للمحليين، والمنتخب المحلي الوطني مستواه يرتفع بشكل تدريجي، منذ أن خضنا أول مباراة أمام تشاد، رغم أننا لم نلعب مباريات كثيرة في ما بيننا، وتصفيات بطولة إفريقيا رفعت مستوى البطولة الوطنية، بحكم أن العديد من اللاعبين ينتظرون دورهم للالتحاق بالمنتخب المحلي.

 هل تعتقد أن المنتخب المحلي قادر على التتويج باللقب؟
 يجب أن نثق في إمكانياتنا، فمنتخب فاخر قدم مباريات كبيرة سواء في الدار البيضاء أو في تونس، وقادر على الفوز باللقب، إذا استمر في الخط التصاعدي الذي بدأه منذ أن تقلد الطاقم التقني مهام المنتخب المحلي، وعلينا أن نقدم أفضل مما قدمه المنتخب المحلي في الدورة الأخيرة بجنوب إفريقيا، وقال لنا فاخر بعد نهاية التصفيات إنه يجب الاشتغال أكثر، رغم توفره على فريق في المستوى.
وكان لي حديث مع صابر خليفة، عميد منتخب تونس، وقال لي إن المنتخب المحلي المغربي جيد، وسيكون لنا موعد مع منتخب بلاده في النهائي، إذا لم نلتق في دور سابق.
أجرى الحوار: صلاح الدين محسن
في سطور
الاسم الكامل: عبد السلام بنجلون
تاريخ ومكان الميلاد: 28 يناير 1985 بفاس
الطول: 185 سنتمترا
الوزن: 81 كيلوغراما
الأندية التي لعب لها : وداد فاس والمغرب الفاسي وهيبرنيان من اسكتلندا والإسماعيلي المصري والفتح الرياضي والجيش الملكي
ولعب لمنتخبات الشباب والأولمبي والكبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق