fbpx
الرياضة

فوضى البرمجة بقاعة الزياتن

وجه نهضة اتحاد طنجة لكرة السلة واتحاد طنجة للكرة الطائرة رسالة مشتركة إلى محمد اليعقوبي، والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، والبشير العبدلاوي ، رئيس الجماعة الحضرية لطنجة، يطالبان فيها بالتدخل العاجل للمسؤولين، من أجل إنقاذ القاعة المغطاة بالزياتن من الفوضى التي تعيشها على مستوى البرمجة، والمشاكل التي تؤثر على أرضيتها.
وأكدت الرسالة التي يتوفر «الصباح الرياضي» على نسخة منها، أن القاعة المغطاة بالزياتن أصبحت في حالة متردية، بسبب إتلاف أرضيتها، جراء العديد من الأنشطة الرياضية ككرة القدم المصغرة وكرة اليد ورياضات فنون الحرب.
واستفسرت الرسالة الغرض من الترخيص خلال هذا الموسم وبرمجة العديد من المباريات في الأصناف الرياضية المذكورة، التي أثرت على أرضية القاعة في مدة وجيزة، خلفت عدة تشققات وإتلاف كبير لسطح القاعة الذي لا يتحمل مثل هذه الأنواع الرياضية والكم الكبير من المباريات.
ولم تخف الرسالة حق الجميع في استغلال القاعة، في إطار مبدأ  تكافؤ الفرص، لكنها أكدت على رفض العشوائية في منح تراخيص الاستغلال  في إطار «المحسوبية والزبونية والصداقة وجبر الخواطر»، سيما أن كل رياضة لها ضوابطها،  وأرضيتها وملعبها.
وذكرت الرسالة أن قاعة الزياتن، ومنذ تدشينها، كانت تشهد فقط إجراء مباريات كرة السلة والكرة الطائرة حفاظا عليها من التردي والتلف، فيما كانت الأنواع الرياضية الأخرى تجرى بقاعة ادرادب وحسنونة.
كما استنكر الفريقان استمرار إقفال قاعة بدر منذ مدة بدعوى الإصلاحات التي لم تنطق بعد، وكانت هذه القاعة تحتضن برامج الفئات العمرية التي تتدرب فيها مناصفة مع فئة الإناث لكرة السلة وكذلك الكرة الطائرة، وهي ملزمة ببداية التحضير للمشاركة في البطولة الوطنية الخاصة بها.
وختم الفريقان رسالتهما بتأكيد ضرورة التدخل العاجل إنصافا لأزيد من 500 ممارسة وممارس للكرة الطائرة وكرة السلة بطنجة وحمايتهم من الضياع والتشرد.
محمد السعيدي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق