fbpx
حوادث

مختصرات

اعتقال أعضاء ودادية سكنية بتازة بتهمة النصب

اعتقلت عناصر من المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بتازة رئيس الودادية السكنية تازكا وأمين مالها وكاتبتها بعدما وجهت إليهم تهم النصب والاحتيال وخيانة الأمانة.
وجاء اعتقال رئيس الودادية (ب.م) وأمين مالها الجمعة الماضي بإحدى المقاهي بفاس بعد تنسيق محكم بين مصلحتي الشرطة القضائية بتازة ونظيرتها الولائية بفاس تحت إشراف وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتازة بصفتها ذات الاختصاص الترابي لمسرح الجريمة.

وكان رئيس الودادية السكنية تازكا وأمين مالها موضوعي مذكرات بحث وطنية، بعد تلقي النيابة العامة مجموعة من الشكايات تتعلق بتعرض أصحابها للنصب والاحتيال وخيانة الأمانة وهو ما استوجب فتح بحث، خلص إلى تحديد عدد منخرطي الودادية المذكورة البالغ عددهم 360.
واستمعت الضابطة القضائية إلى المتهمين الثلاثة وإلى عشرات الضحايا آخر الأسبوع، ما مكن من تقديم الموقوفين للنيابة العامة التي تقاطر عليها ضحايا جدد فيما كان آخرون يتجمهرون أمام المحكمة في انتظار تقديم شكاياتهم إلى الوكيل الملك. وتتحدث مصادر «الصباح» عن تجمهر أكثر من 150 ضحية من أصل 360، كانوا ملتزمين بدفع  أقساط مالية منذ 2011 تتراوح في مجملها بين 40 ألف درهم و110 آلاف، وحددت المصادر ذاتها، مبلغ القسط الواحد في 10 آلاف درهم ما رفع قدر الأقساط المالية المدفوعة إلى أكثر من مليار و500 مليون وهو مبلغ قابل للارتفاع مع ظهور ضحايا جدد.
عبد السلام بلعرج (تازة)

 

انتحار عاطل بسطات

عثر مواطنون، الأحد الماضي على جثة شاب معلقة بنافذة منزل بحي مبروكة بسطات.
وحسب مصادر «الصباح» فإن الهالك عاطل عن العمل، يبلغ من العمر  21 سنة، يقطن بتجزئة بن قاسم، خرج صباحا من منزل عائلته، ليتم إخبار والدته أن ابنها عثر عليه معلقا بنافذة منزل بحي مجاور، الذي كان خاليا من قاطنيه.
وتضاربت روايات انتحار الشاب، بين استيائه من عدم قبوله في مباراة لولوج معهد التكوين والسياحة والفندقة، وعدم توفقه في امتحانات البكالوريا، علما أنه استيقظ صباح يوم الحادث من أجل البحث عن عمل.
وقد انتقلت إلى مكان الحادث عناصر الأمن بمصلحة الديمومة التي تتوالى أمورها الدائرة الأمنية الخامسة، والشرطة العلمية والتقنية والشرطة القضائية، التي فتحت تحقيقا في الموضوع لمعرفة أسباب وملابسات الحادث، كما أجريت معاينة ومسح لمسرح الجريمة، إذ نقلت الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات.
 هشام الأزهري  (سطات)

موثق أمام ابتدائية فاس

يمثل «ن. د. ب» موثق بفاس، الاثنين المقبل (2 نونبر)، في حالة سراح مؤقت، أمام المحكمة الابتدائية بالمدينة، لمحاكمته على خلفية إصداره شيكات بدون مؤونة، بناء على شكايتين تقدمت بإحداهما شركة، وأخرى تقدم بها شخص لعدم استخلاصه قيمة شيكين.
ويتابع الموثق الذي اعتقل الأسبوع الماضي من قبل مصالح الأمن، في ملف جنحي عاد بعد تنازل الطرف المشتكي عن شكاياته في مواجهته بعد تسوية قيمة الشيكات المدفوعة، حبيا قبل تقديمه أمام أنظار وكيل الملك بابتدائية فاس، الذي تابعه حفظا للحق العام في هذه القضية. وتقدمت شركة بشكاية ضد الموثق المزداد في 6 ماي 1965 بفاس، متزوج وأب لطفلين، لدى النيابة العامة، تتهمه فيها بعدم توفير مؤونة شيكات تسلمتها منه في إطار معاملة شخصية، تفوق قيمتها 40 مليون سنتيم، إلا أنها فوجئت بعدم توفره على الرصيد الكافي لسحبها حين تقديمها للأداء. وسار شخص يدعى «ر. ب» في الاتجاه نفسه حين مفاجأته لعدم توفر المعني على الرصيد الكافي لسحب شيكين بقيمة مالية مهمة، قبل أن تتحرك المصالح الأمنية وتعتقل المتهم قرب سوق لبيع الخضر والفواكه وتقتاده إلى ولاية الأمن.
حميد الأبيض (فاس)

إيقاف مروجي المخدرات بالجديدة

أحالت الضابطة القضائية لدى سرية الدرك الملكي بخميس متوح نهاية الأسبوع الماضي، أحد أكبر المتهمين بترويج مادة الكيف والتبغ المهرب على أنظار النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالجديدة. وكان الموقوف موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد المحلي والوطني، إذ سبق أن كان متورطا في قضية ما أصبح يعرف بقضية إطلاق النار ببولعوان، التي أصيب فيها مواطنان بالرصاص. وعلمت «الصباح» أن مصالح الدرك الملكي بمتوح، ترصدت للمعني بالأمر، بجوار السوق الأسبوعي لخميس متوح، الذي اعتاد التردد عليه لترويج مادة الكيف والتبغ المهرب (طابا)، وتمكنت من إيقافه متلبسا ببيعه وترويجه للمادة المحظورة، واقتادته إلى المقر الإداري للمركز نفسه ووضعته تحت تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه حول المنسوب إليه، قبل أن تحيله على العدالة السبت الماضي بعد استكمال البحث والتحقيق معه.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

إعفاء رئيس الدائرة الخامسة بتمارة

أعفت ولاية أمن الرباط سلا تمارة الصخيرات، نهاية الأسبوع الماضي، رئيس الدائرة الأمنية الخامسة بتمارة. وذكر مصدر مطلع أن عميد الشرطة أعطى معطيات غير صحيحة لرؤسائه في العمل، بعدما روعت عصابة بتمارة المنطقة، كما كان موضوع شكايات من قبل مواطنين بالمنطقة، على حد تعبير المصدر ذاته.
وأفاد المصدر ذاته أن عصابة سبق أن روعت أحياء خاضعة للنفوذ الترابي بالمنطقة، وبعد استفساره من قبل مسؤول أمني رفيع عن موضوع العصابة، أنكر عليه بعض المعطيات، وأنجزت في حقه تقارير أطاحت به، بعد الاطلاع عليها من قبل ولاية الأمن. وحسب ما علمته «الصباح» سارعت عناصر من فرقة الشرطة القضائية إلى إيقاف زعيم العصابة، وجرى وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، كما تعرفت على شركائه في العمليات التي نفذت بالمدينة. وحسب ما علمته «الصباح» سبق أن كان المسؤول الأمني موضوع شكايات مجهولة أرسلت إلى مصالح مختصة بالرباط، وأفاضت هذه الشكايات الكأس، وجرت تنحيته من منصبه في انتظار تعيين رئيس جديد للدائرة الأمنية.
ع . ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق