fbpx
الرياضة

الرجاء في ورطة بسبب الإصابات

جحوح يخضع لفحص في الركبة وألم في فخذ كروشي والقديوي والحافظي يواصلان الغياب
لاحقت الإصابات أبرز لاعبي الرجاء الرياضي لكرة القدم، بشعور لاعب وسط الميدان أحمد جحوح بآلام في الركبة.
ومن المقرر أن يكون جحوح، الذي التحق بالرجاء قبل شهر ونصف، قادما من المغرب التطواني، خضع لفحص بالأشعة أمس (الأربعاء)، لمعرفة نوعية الإصابة.
وبدوره، شعر عادل كروشي، المدافع الأيسر، بألم في الفخذ، فيما لم يتعاف زكرياء هاشمي تماما من الإصابة التي غيبته أسبوعين عن التداريب في الفترة الماضية، كما غيبته إصابة أخرى فترة طويلة من قبل.
وإضافة إلى هؤلاء، يواصل يوسف القديوي غيابه عن التداريب الذي ينتظر أن يمتد فترة أطول، إذ يعاني إصابة في الركبة، تعرض لها في مباراة الفتح الرياضي، ونصحه الأطباء بالخلود لفترة راحة لستة أسابيع، في انتظار خضوعه لفحوص أخرى.
ويغيب أيضا عبد الإله الحافظي الذي أعد له الطاقم الطبي برنامج علاج طبيعي يمتد ثلاثة أسابيع، بعد إصابته في معسكر المنتخب المحلي.
ويغيب إبراهيما باكايوكو فترة أطول من الجميع، بعد أن خضع لعملية جراحية، وسيغيب ستة أشهر.
وقالت مصادر من داخل الرجاء إن ما يزيد محنة الفريق أن الإصابة تلحق لاعبين يشكلون أعمدة الفريق أو يوجدون في قمة العطاء، كما هو الحال بالنسبة إلى القديوي والحافظي.
وشكل الرجاء لجنة طبية لتتبع الملف، لكن مصادر مطلعة لم تستبعد أن تكون لإصابة اللاعبين علاقة ببرامج الإعداد البدني.
وفي المقابل، بات بإمكان الرجاء الاستفادة من خدمات لاعبي وسط الميدان سفيان كادوم، القادم من الدفاع الجديدي، بعد اكتمال شفائه واستعادة مؤهلاته البدنية، وليما مابيدي، بعد تأهيله من قبل الاتحاد الدولي “فيفا”، فيما استعاد ياسين الصالحي إمكاناته البدنية، لكن مازالت تنقصه التنافسية اللازمة، حتى يحظى بثقة المدرب رود كرول.
يشار إلى أن الرجاء مقبل على مباراتين هامتين، الأولى مساء السبت المقبل أمام المغرب الفاسي في قمة الدورة الخامسة من البطولة، والثانية مساء الأربعاء المقبل أمام الفتح الرياضي في إياب نصف نهائي كأس العرش.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق