fbpx
الرياضة

سعيدي: عيوب تعتري النظام الأساسي لجامعة الكرة

قال إن الحصول على ميدالية شجرة تغطي الغابة
قال يحيى سعيدي، الباحث في قوانين الرياضة، إن القطاع الرياضي يحتاج مخططا للنهوض به ، مثل المخططين الأزرق أو الأخضر، على حد تعبيره.
وأضاف سعيدي في كلمته خلال ندوة نظمتها جمعية فضاء المولودية ثقافة ورياضة الجمعة الماضي، أن الحكومة مسؤولة عن عدم مناقشة موضوع الرياضة داخل مجلسها، مقترحا ضرورة إحداث مزايا وتحفيزات جبائية، في ما يخص الشركات الرياضية، أو طرح مخطط لتشجيع القطاع الرياضي، كما هو الشأن في القطاعات الأخرى.
وأجزم على ضرورة مسايرة قانون الرياضة للدستور الجديد، موضحا أن من أوكلت لهم أمور تسيير قطاع الرياضة بصفة عامة لا نلمس فيهم إجبارية تطبيقه، مؤكدا أن هناك عيوبا في النظام الأساسي الجديد لجامعة كرة القدم.
 ويعتبر سعيدي أن هذه العيوب تتمثل في الترجمة وتمثيلية بعض الهيآت الجديدة في المكتب الجامعي، والتعارض مع قانون التربية البدنية والرياضة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن نظام اللائحة يصلح لجامعة كرة القدم، ولا يصلح لعدة جامعات أخرى.
ولم يفت يحيى سعيدي تذكير الحضور بما يقع داخل المنضومة الرياضية، منبها أن الحصول على الميدالية أو التأهل إلى بطولة ما بمثابة الشجرة التي تغطي الغابة، حسب قوله.
ويرى سعيدي أنه حان الوقت للخروج بإستراتيجية في الميدان الرياضي من قبل الدولة .
وأكد الحسن مرزاق، رئيس جمعية فضاء المولودية ثقافة ورياضة، أن هذه الندوة تندرج في إطار البرنامج العام الذي سطرته الجمعية، والذي يشير في كل سنة إلى الرسالة الملكية السامية التي يعتبرها بمثابة خارطة طريق للنهوض بالرياضة المغربية، وإخراجها من المشكل المقلق الذي تعيشه، بسبب سوء فهم المسؤولين التسيير والتدبير الرياضي ببلادنا ومضامين الرسالة الملكية لأنها دستورا شامل، حسب قوله، لما تحمله في طياتها من توصيات هامة.
ونوه مرزاق ب”كل من ساهم في إغناء النقاش والذين تكبدوا عناء السفر لمشاركة إخوانهم في الجهة الشرقية هموم الرياضة”.
ونضمت الندوة بتنسيق مع ولاية الجهة الشرقية ومجلس الجهة والجماعة الحضرية لوجدة وجمعية دعم مختلف الرياضات وجمعية زيري بفرنسا والرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين ومندوبية الشباب والرياضة و قدماء لاعبي المولودية الوجدية، تظاهرة ثقافية ورياضية كبرى احتفاء بذكرى عيد المسيرة الخضراء المظفرة، وبمرور 7سنوات على الرسالة الملكية السامية الموجهة إلى المناظرة الوطنية للرياضة بالصخيرات.
أما محمد الكرتيلي، العضو الجامعي السابق، فأكد أن القانون الرياضي الحالي لا يطبق، مؤكد أنه ليس هناك احتراف، وسماه ”بالاحتراف المقنع”.
عبد الرزاق بونشوشن (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى