fbpx
حوادث

إيـداع متهـم بالقتـل مستشفـى الأمراض العقلية ببرشيد

طوت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بسطات، الخميس الماضي، ملف متهم قام بقتل شخص بسبب شكه فيه منذ خمس سنوات خلت، قبل أن يتبين أن الجاني يعاني اضطرابا نفسيا حادا. وقضت المحكمة بإعفائه من العقاب وإيداعه بمستشفى الأمراض العقلية و العصبية ببرشيد مع إعمال مقتضيات الفصل 77 من القانون الجنائي.

ومثل المتهم أمام هيأة المحكمة، في حالة غير سوية، بحيث لم يستطع رئيس المحكمة استنطاقه حول تهمة القتل العمد المنسوبة إليه نظرا لحالة الشرود التي كان عليها، قبل أن يقدم دفاعه شهادات طبية تثبت بأنه يعاني اضطرابا عقليا حادا سنوات قبل ارتكابه الجريمة. وبعد الانصات إلى ممثل النيابة العامة الذي التمس تطبيق القانون في حق المتهم، وإلى الدفاع الذي التمس اعفاءه من العقاب نظرا لأنه حسب تقرير الخبرة الطبية مصاب بانفصام الشخصية مند سبع سنوات، وأنه لما ارتكب الفعل الجرمي كان فاقدا جميع قدراته العقلية، أصدرت هيأة المحكمة حكمها.
وتعود أطوار القضية إلى إشعار مصالح الشرطة القضائية لمدينة برشيد بتعرض شخص للضرب والجرح وبعد نقله الى المستشفى لفظ أنفاسه.
ولدى معاينة جثة الهالك وجدت عناصر الشرطة جرحين غائرين على القلب والثاني من الجهة اليمنى بالبطن تحت الأضلع. وبعد تكثيف البحث تم إلقاء القبض على الجاني و تم حجز سكين بحوزته.
واستمعت الشرطة إلى الحارس الليلي بالمنطقة التي شهدت جريمة القتل، فصرح بأنه بتاريخ الحادث في حدود الواحدة والنصف صباحا أثناء مزاولته لمهام الحراسة قدم عنده أحد الأشخاص جريا وهو مصاب بجرح بصدره والدماء تسيل منه بغزارة وأخبره بتعرضه لاعتداء من قبل أحد الأشخاص دون الإدلاء باسمه، ثم ولج المنزل الكائن بالزقاق نفسه الذي يقطنه المتهم. أعاد المتهم تصريحاته نفسها خلال مرحلة التحقيق لذا استنطاقه ابتدائيا وتفصيليا، كما تقدم دفاعه بشهادة إقامته سابقا بمستشفى الأمراض العقلية ببرشيد تفيد أنه كان يعاني من خللا عقليا ملتمسا عرضه على خبرة طبية، وهو الأمر الذي تم، بحيث توصل قاضي التحقيق بتقرير جاء فيه أن المتهم مصاب بانفصام الشخصية مند سبع سنوات.       
هشام الأزهري (سطات)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق