fbpx
الرياضة

أزمة الجيش تتفاقم

الأيوبي غاضب من روماو واللاعبين بعد هزيمة أخرى أمام الرشاد
استشاط بوبكر الأيوبي، الرئيس المنتدب للجيش الملكي، غضبا على المدرب جوزي روماو واللاعبين ، أول أمس (السبت)، بالمركز الرياضي العسكري بالمعمورة.
وكشف مصدر “الصباح الرياضي” أن سبب غضب الأيوبي على اللاعبين والمدرب كان بسبب الأداء السيئ الذي قدمه الفريق في المباراة الإعدادية التي خاضها أمام الرشاد البرنوصي، أول أمس (السبت)، لحساب استعدادات الفريق لمباراة الجولة الخامسة من البطولة الوطنية أمام الفتح الرياضي.
وأوضح المصدر ذاته أن الأيوبي اجتمع باللاعبين بين شوطي المباراة، وقدم لهم مجموعة من النصائح، وأخبرهم بعدم رضاه على المستوى الذي ظهروا به في الجولة الأولى، رغم تقدمهم فيها بهدف لصفر، مشيرا إلى أن روماو اعتمد فيها على الفريق الثاني.
وأضاف المصدر نفسه أن الأيوبي خرج غاضبا من المركز الرياضي العسكري بعد نهاية المباراة بهزيمة قاسية للفريق بثلاثة أهداف لواحد، وأن سبب غضبه الصورة التي قدمها اللاعبون، في غياب نهج تكتيكي واضح من المدرب روماو، والذي كان هو الآخر جزءا من غضب المسؤول العسكري.
واعتبر المصدر المذكور أن الفريق قدم مباراة ضعيفة جدا، وبدا التشتت على لاعبيه، في غياب أي روح قتالية من جانبهم، علما أنهم خاضوا مباراة مع فريق من القسم الوطني الثاني.
وما زاد من غضب المسؤول العسكري الثاني بالفريق، دخول اللاعبين في مشاحنات بينهم أثناء المباراة، وتبادلهم السباب في ما بينهم، الشيء الذي يؤكد عدم انضباطهم تكتيكيا وأخلاقيا، وهو ما أفقد الأيوبي هدوءه المعتاد بعد نهاية المباراة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق