fbpx
حوادث

إبطال انتخاب مكتب مجلس جماعي بالناظور

قررت المحكمة الإدارية بوجدة في حكم ابتدائي صدر عنها أخيرا، إبطال انتخاب مكتب المجلس الجماعي لبني سيدال الجبل بإقليم الناظور المنتخب بتاريخ 17 شتنبر الماضي، إثر الطعن الذي تقدمت به المعارضة بالمجلس نفسه، مباشرة بعد تشكيله، بدليل عدم احترامه لمقتضيات المادة 17 من القانون التنظيمي رقم 14/113 المتعلق بالجماعات الترابية، ومبدأ المناصفة المعبر عنها في المادة ذاتها التي تقضي بأن تحوز المستشارات على الأقل الثلث من نيابات الرئيس. وحسب مضمون هذه المادة فإنه ” يتعين العمل على أن تتضمن لائحة ترشيحات نواب الرئيس عددا من المترشحات لا يقل عن ثلث هؤلاء النواب “، ماجعل المحكمة الإدارية تقرر بأن هذا الشرط لم يحترم في تشكيلة مكتب جماعة بني سيدال الجبل الذي تترأسه فاطمة بوحميدي بمساعدة أربع نيابات ذكورية. وقال مصدر مطلع، إنه رغم أن الأغلبية المشكلة لمكتب الجماعة المذكورة تتكون من تسعة مستشارين، ضمنهم مستشارتان، إحداهما تترأس المكتب والثانية لم تبد رغبتها للظفر بإحدى النيابات، غير أن المحكمة الإدارية اعتبرت صيغة المادة 17 ملزمة التطبيق، ماجعلها تصدر حكمها القاضي بإعادة انتخاب نواب الرئيسة واحترام التمثيلية النسوية حسب مقتضيات هذه المادة، وذلك في انتظار قرار محكمة الاستئنافف  الإدارية بفاس. 

جمال الفكيكي ( الحسيمة )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق