الرياضة

استقالات بجامعة الريكبي

قدم تسعة أعضاء من المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية للريكبي، استقالتهم ويتعلق الأمر بهشام أبو عبد الله من جمعية تازية والذي يشغل منصب النائب الأول للرئيس ومسعودي خدوج من نادي راسنيغ بن امسيك (رامو)، مستشار، وزين العابدين معطوف (وداد قلعة السراغنة)، مكلف بالريكبي 15، ومحمد شكراد (أولمبيك خريبكة)، مستشار، وهشام أغيغة (النادي القنيطري)، مستشار، وعز الدين تخبارت (أكادير للركبي)، مكلف بالريكبي السباعي، وعز الدين حرمة الله (وداد قلعة السراغنة)، أمين المال وعبد الكريم العموري (الراسينغ الجامعي البيضاوي)، رئيسا منتدبا وابراهيم بوكاشة (اتحاد فاس) مكلف بالريكبي السباعي ذكور.
ووجه الأعضاء المستقيلون رسالة إلى وزير الشباب والرياضة من أجل اتخاذ الخطوات اللازمة لعقد جمع عام استثنائي من أجل تجاوز الوضعية غير القانونية للمكتب الجامعي.
وذكر الأعضاء المستقيلون الوزير بالمادة 22 من النظام الأساسي للجامعة الملكية المغربية للريكبي الذي صودق عليه بتاريخ 11 أبريل 2015، الخاصة بالتكوين والانتخابات والتداول والشغور، التي تنص على أنه لا يمكن للمكتب أن يتداول بصفة قانونية إلا بحضور ثمانية أعضاء على الأقل من الأعضاء المكونين له.
كما وجه الأعضاء أنفسهم، رسالة إلى نائب أمين المال، بداية شتنبر الماضي، يتبرؤون فيها من المصاريف التي أمر بها رئيس الجامعة بصرفها باستنثاء ما هو مذكور في محضر المكتب المديري، داعين إياه إلى عدم صرف أية مصاريف لم يوافق عليها المكتب المديري.
وحاولنا الاتصال بالطاهر بوجوالة، رئيس الجامعة الملكية المغربية للريكبي للتعليق على قرار استقالة تسعة أعضاء من المكتب المديري، إلا أن هاتفه لا يرد.
أ. ن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق