أســــــرة

التبييض مرة في السنة

أضحى الظهور بأسنان بيضاء وجذابة موضة العصر، والهم الوحيد الذي يشغل الكثير من الأشخاص المهووسين بكل ما هو جديد، وبكل ما من شأنه أن يضيف لمسة مميزة على مظهرهم الخارجي. ولم تعد “الابتسامة الهوليودية” حكرا على الفنانين و المشاهير فقط، بل تجاوزت ذلك لتصبح جزءا لا يتجزأ من المظهر الخارجي لغالبية النساء والرجال الذين يأملون التمتع بابتسامة مميزة وساحرة، فيلجؤون لعملية  التبييض للحصول على أسنان لامعة، إلا أن البعض ما زال مترددا في القيام بعملية تبييض الأسنان، نظرا للمخاوف التي تتملكه وتتولد عنها مجموعة من الأسئلة حول مدى فعالية هذه الخطوة، وما إذا كان إجراؤها يسبب ألما وهل يستدعي الأمر جلسات عديدة أم جلسة واحدة فقط لتحصيل النتيجة المرغوب فيها وهل سيكون لها تأثير على الأسنان في ما بعد؟
“الصباح” تحدثت إلى الدكتور يونس بناني، المختص في طب الأسنان، فأكد أن عملية تبييض الأسنان ليس لها أي آثار جانبية مضرة بالأسنان، إلا أنه يجب الحرص على تبييضها بطريقة صحيحة مع احترام مبادئ الاشتغال، وأضاف أنه خلال الحصص الأولى للتبييض، يحس المريض بحساسية مفرطة في الأسنان، لكنها تختفي تماما مباشرة عند توقف المريض عن الذهاب للحصص مع مضي ثمان و أربعين ساعة.
وحول مدى تأثير الإقبال المتزايد لتبييض الأسنان على صحتها، قال بناني إنه من الأفضل القيام بعملية التبييض مرة واحدة فقط خلال كل سنة، تفاديا للأضرار.
سكينة لبطيحة (صحافية متدربة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق