حوادث

20 سنة لمروجي أموال مزيفة

خبرة علمية أثبتت التزوير والمتهمان تشبثا بالإنكار

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية  بمحكمة الاستئناف بالرباط، الاثنين الماضي، موقوفين بعقوبة سجنية مدتها 10 سنوات سجنا لكل واحد منهما، بتهمة تزييف وترويج أوراق مالية، يوجدان منذ شهور رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بسلا، بأمر من قاضي التحقيق.
واقتنعت الهيأة القضائية بالتهم المنسوبة إلى الموقوفين، بعدما ضبطت عناصر الشرطة بسلا، خمس أوراق مالية مزيفة من فئة 100 درهم، بحوزة المتهم الرئيسي، وبعد أبحاث ميدانية أوقفت شريكه، ووضعتهما رهن تدابير الحراسة النظرية للتحقيق معهما في تهم تزوير وترويج أوراق مالية من العملة الوطنية.
وأفادت مصادر «الصباح» أن عناصر القسم القضائي بمصلحة الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية الإقليمية بسلا، أحالت الأوراق المالية المحجوزة على المختبر العلمي للشرطة، قصد إجراء خبرة علمية على المحجوزات، وأثبتت النتائج المتوصل إليها إلى أن الأوراق مزيفة فعلا، لتؤكد الضابطة القضائية في محاضر المعاينة والتفتيش والحجز أن العناصر التكوينية للجرائم المرتكبة متوفرة في الملف.
وأثناء عملية الحجز على المبالغ المزيفة، داهمت عناصر الشرطة القضائية منزلي الموقوفين أملا في العثور على محجوزات أخرى، فيما كانت نتيجة التفتيش سلبية.
والمثير في الملف أنكر الموقوفان الاتهامات المنسوبة إليهما، أثناء إحالتهما على الوكيل العام للملك بعد الانتهاء من الأبحاث التمهيدية، وبعد استنطاقهما أحيلا على قاضي التحقيق الذي قرر إيداعهما السجن المحلي بسلا احتياطيا. وطيلة مراحل التحقيق الإعدادي والتفصيلي مع الموقوفين، رفض الأخير ملتمسات الدفاع القاضية بتمتيعهما بالسراح المؤقت مقابل كفالات لإثبات الحضور.
 وحسب ما علمته «الصباح» ظل الموقوفان ينكران تهمة تزييف الأوراق المالية، واعتبر أحدهما أن الأوراق التي ضبطت بحوزته حصل عليها من شخص يجهل هويته، فيما اعتبرت هيأة قضايا غرفة الجنايات الابتدائية، الاثنين الماضي، أن إنكار المتهمين للأفعال المنسوبة إليهما ما هو إلا وسيلة للتملص من الأفعال الجرمية الثابتة، وأن الأبحاث التي بوشرت من قبل الضابطة القضائية، وقاضي التحقيق تفيد تورطهما في الاتهامات المنسوبة إليهما.
وحينما منحت غرفة الجنايات الابتدائية الكلمة الأخيرة للموقوفين، الاثنين الماضي، أدخلت الملف للمداولة، وقررت إدانتهما بعقوبة 10 سنوات لكل واحد منهما، وبعد صدور منطوق الحكم سارعت هيأة دفاع الموقوفين إلى استئناف الأحكام الصادرة عن الغرفة، معتبرة أن الأحكام كانت «قاسية».
عبدالحليم لعريبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض