الرياضة

القديوي يغادر معسكر المحليين

مهاجم الرجاء تأسف للغياب ودعا المدافعين إلى تجنب التدخلات العنيفة
غادر يوسف القديوي، مهاجم الرجاء الرياضي، معسكر المنتخب المحلي، عصر أول أمس (الخميس).
ومنح طبيب المنتخب القديوي شهرا راحة بعد تعرضه للإصابة في أعلى الساق في مباراة الرجاء والفتح، مساء الأربعاء الماضي.
ولن يكون بإمكان امحمد فاخر، مدرب المنتخب، تعويض القديوي في لائحة المحليين التي بعثتها جامعة كرة القدم، إلى اتحاد شمال إفريقيا السبت الماضي.
وعبر القديوي عن أسفه لعدم قدرته على مصاحبة المحليين إلى تونس، بسبب الإصابة التي تعرض لها. وقال إنه انتظر طويلا عودته إلى المنتخب، “لكن القدر كان له رأي آخر”، مضيفا أنه كان يشعر خلال المواجهة التي أصيب فيها، أنه كان مستهدفا من بعض اللاعبين، وتابع” كانت تدخلات مدافعي الفتح مبالغا فيها، وقد طلبت من الحكم في العديد من المناسبات حماية لاعبي الرجاء، قبل أن أتعرض لتدخل عنيف، حال دون تحقيق حلمي بمرافقة المنتخب إلى تونس”.
إلى ذلك، أشار القديوي إلى أنه تفاجأ لتبرير ياسر جريسي، لاعب الفتح، لتدخله العنيف، حينما قال له “لم أكن أعتقد أنك حامل الكرة”.
ولن يكون بإمكان الرجاء الاعتماد على خدمات القديوي، في إياب نصف نهائي كأس العرش، الذي سيحتضنه ملعب الفتح بالرباط في 4 نونبر المقبل.
وبخصوص هذا الغياب، أوضح القديوي، أنه واثق من إمكانية زملائه في المحافظة على التقدم الذي أحرزوه ذهابا، وتابع” رغم فترة الفراغ التي يجتازها الفريق، إلا أن الجميع يراهن على الفوز بالكأس وإعادة الثقة إلى الجمهور”.
نورالدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق